الاستقالة الرابعة في حملة فيون خلال أيام

المستشار السياسي باسم المرشح اليميني للرئاسة الفرنسية فرنسوا فيون يعلن استقالته من مهامه، بعد إعلانها في اليوم نفسه أيضاً من قبل المتحدث باسم حملته في رابع استقالة خلال أيام .

استقالة المتحدث باسم فرانسوا فيون تشكّل أحدث انشقاق في حزبه
أعلن دومينيك بوسورو المستشار السياسي لفرنسوا فيون، اليوم الجمعة استقالته من منصبه في فريق المرشح اليميني لانتخابات الرئاسة الفرنسية افرنسوا فيون.ويأتي خبر استقالة بوسورو بعد ساعات قليلة من إعلان المتحدث باسم حملة فيون، تييري سولير، استقالته.

وأعن بوسورو عن استقالته عبر حسابه على التويتر قال فيها: "إنني أنسحب من حملة فرانسوا فيون واستقيل من جميع مناصبي في هذا الفريق".


وكان سولير قال على تويتر أيضاً "لقد قررّت أن أضع حداً لمهامي كناطق باسم فرنسوا فيون".

وكان الوزير السابق برونو لومير انسحب الأربعاء الماضي من فريق حملة فيون، بعد قرار الأخير التمسّك بترشّحه رغم عزم القضاء على توجيه اتهام له قريباً.
وتعد استقالة بورسورو هي الرابعة لفريق حملة فيون الانتخابية في يومين فقط، بعد انسحاب سولير، وقبله استقالة نائب مدير حملته، ومستشار فيون، على خلفية الملاحقات القضائية.



وتتناول التحقيقات وظائف شغلتها بينلوب زوجة فيون كملحقة برلمانية لزوجها ولمن انتخب مكانه، طوال أكثر من 15 عاماً، وذلك مقابل نحو 680 ألف يورو، وكذلك كمتعاقدة مع مجلة ثقافية يملكها شخص مقرب من رئيس الوزراء الأسبق.

كما يشمل التحقيق وظائف مساعدين برلمانيين منحت لولدي فيون شارل وماري فيون حين كان عضواً في مجلس الشيوخ من 2005 إلى 2007.

وفاز فرنسوا فيون على آلان جوبيه في انتخابات أحزاب يمين الوسط في فرنسا لمرشح الرئاسة.

ونال المرشح نسبة 69,5% من الأصوات في الجولة الثانية، مقابل 30,5% لمنافسه رئيس الوزراء الأسبق جوبيه.