فيون يعتذر ويعتبر الحملات ضده استهدافاً لليمين

مرشح الرئاسة الفرنسية فرنسوا فيون يقدّم اعتذاراً للشعب القرنسي، معتبرا أنه يتعرَض لأكبر هجوم سياسي منذ بداية عمله السياسي منذ ثلاثين عاماً، ويقول إنه لم يتعامل مع عملاء روس خلال عمله الإستشاري مع الشركات وأن لديه علاقات شخصية مع مسؤولون أو منظمات روسية.

فيون يقول أنه لم يتعامل مع عملاء روس خلال عمله الإستشاري
قدّم مرشّح الرئاسة الفرنسية فرنسوا فيون اعتذاراً للشعب القرنسي، معتبرا أنه يتعرّض لأكبر هجوم سياسي منذ بداية عمله السياسي منذ ثلاثين عاماً.
واعتبر في مؤتمر صحافي له الإثنين أن الحملات التي يتعرًض لها لا تستهدفه وحسب, إنما تستهدف اليمين الفرنسي، قائلاً "إن معظم مؤيدي اليمين يؤمنون بقدرته على مواجهة اليمين المتطرف".
وإذّ ذكر أن حملته الإنتخابية ستدخل في مرحلة الجديدة ابتدءاً من مساء الإثنين، اعتبر أن برنامجه الإنتخابي هو الوحيد القادر على النهوض بفرنسا، مذكرّاً أن توظيفه لأولاده كمساعدين له في البرلمان ولزوجته كمساعدة شخصية و تقديم رواتب لهم مقابل العمل هو أمر يتطابق مع القانون الفرنسي.

 وصرّح فيون أنه لم يتعامل مع عملاء روس خلال عمله الإستشاري مع الشركات وأن لديه علاقات شخصية مع مسؤولون أو منظمات روسية.

وقال أن حملته الإنتخابية ستدخل في مرحلة الجديدة ابتداءاً من هذا المساء معتبراً أن برنامجه الإنتخابي هو الوحيد القادر على النهوض بفرنسا.