محاكمة نتنياهو اقتربت والشرطة تمتلك "أدلة راسخة" ضدّه

الشرطة الإسرائيلية ستوصي بمحاكمة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بتهمة تلقي الهدايا هو وزوجته من رجل الأعمال الإسرائيلي أرنون ميلتشين، ومفتش الشرطة العام يؤكد أن التحقيات جارية مع نتنياهو وسيتم إنجازها خلال أسابيع.

الشرطة ستوصي بمحاكمة نتنياهو بما يعرف بالقضية 1000
قالت القناة العاشرة الإسرائيلية إن الشرطة ستوصي بمحاكمة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بتهمة إساءة الأمانة بالقضية المعروفة بالقضية 1000، والتي تدور حول الهدايا التي تلقاها نتنياهو وزوجته من رجل الأعمال الإسرائيلي أرنون ميلتشين.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نقلت في وقت سابق الأحد عن مفتش الشرطة العام روني الشيخ تأكيده أن التحقيقات الجارية مع نتنياهو في مرحلتها النهائية، متوقعاً إنجازها في غضون بضعة أسابيع، وهذا ما يدل، بحسب الإعلام الإسرائيلي، على أنّ لدى المحققين في هذه المرحلة ما يكفي من الدلائل القادرة على تأسيس لائحة اتهام بحق نتنياهو.

ونقلت القناة الثانية الإسرائيلية عن أحد المطلعين على التحقيقات تأكيده أن ما تم كشفه للجمهور هو جزء فقط من المواد الموجودة في التحقيقات، وأن هناك الكثير بعد، إن كان على صعيد خطورة أو قيمة أو وتيرة تلقي نتنياهو للهدايا.


صحيفة "معاريف" ذكرت بدورها أنه من المتوقع أن يقوم محققو الشرطة في الأسبوع القادم بالتنسيق مع نتنياهو فيما خص موعد التحقيق الثالث معه، وذلك بعد الحصول على الكثير من الإفادات التي سيُسأل نتنياهو عن أمورٍ مختلفة تتوضح من خلالها.

وتعتقد مصادر مختلفة في أجهزة فرض القانون أن هناك ما يكفي من "الأدلة الراسخة" ضد رئيس الحكومة.

وكانت القناة الثانية كشفت الجمعة تفاصيل إضافية عن مجوهرات اشتراها "بحسب الظاهر المتمول أرنون ميلتشين لزوجة رئيس الحكومة سارة نتنياهو بناءً لطلب نتنياهو نفسه".