ولايتي: طهران ترفض مشاركة واشنطن في مباحثات أستانة

مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي أكبر ولايتي يقول خلال لقائه رئيس الوزراء السوري عماد خميس إن ايران ترفض رفضاً تاماً مشاركة واشنطن في اجتماع أستانة بشأن سوريا، وأمين سر المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني يؤكد أنه لن يكون لواشنطن أي دور في المباحثات وأن الدولة المضيفة للمباحثات قد توجه دعوة لواشنطن بصفة مراقب.

ولايتي: اجتماع أستانة سيفتح الباب أمام حضور السعودية وقطر ومن فشلوا في إسقاط الحكومة السورية
قال مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي أكبر ولايتي الأربعاء إن ايران ترفض رفضاً تاماً مشاركة واشنطن في اجتماع أستانة بشأن سوريا.

 

وأضاف ولايتي أن مشاركة واشنطن في اجتماع أستانة سيفتح الباب أمام حضور السعودية وقطر ومن فشلوا في إسقاط الحكومة السورية. وأوضح أن الولايات المتحدة كانت تصرّ ومنذ الوهلة الأولى على الإطاحة بحكومة سوريا الشرعية.

 

وخلال لقائه رئيس الوزراء السوري عماد خميس هنأ ولايتي الحكومة السورية وشعبها بالانتصارات التي تحققت، كما هنأ حلفاء سوريا بهذه الانتصارات. وأشار إلى أن وقف إطلاق النار خطوة جيدة وايجابية بشرط ألا تمنح الفرصة للإرهابيين لإستعادة قواهم مرة أخرى.

 

مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية قال إن الحوار السوري المقرر في آستانة ثمرة انتصارات سوريا وحلفائها في محاربة الارهاب، لكنه لاينبغي أن لا يتحول إلى فرصة تستثمر سياسياً من قبل أولئك الذين عملوا على تجهيز ودعم الإرهابيين وتلقوا الهزيمة في ساحة الحرب.

شمخاني: واشنطن قد تحضر مباحثات أستانة كمراقب

شمخاني: واشنطن قد تحضر المباحثات في أستانة بصفة مراقب
بدوره، أكد علي شمخاني أمين سر المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني أنه لن يكون هناك دور لأميركا في إدارة مباحثات أستانة. وأشار إلى أنه نتيجة الرفض الايراني لمشاركة أميركا في مباحثات آستانه لم توجه لها أي دعوة مشتركة من الدول الـ3 المنظمة، موضحاً أن الدولة المضيفة لاجتماع أستانة قد توجه دعوة لأميركا بصفة مراقب فقط.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف إن ايران ستشارك في المؤتمر الأوروبي بشأن مستقبل سوريا في الربيع المقبل، مشيراً إلى أن طهران لم تتصل بعد بالإدارة الأميركية الجديدة.