اختراق شبكة مصلحة السجون وإسرائيل تصفه بـ"الحدث الخطير"

وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن تمكّن قراصنة حواسيب من اختراق شبكة مصلحة السجون الإسرائيلية خلال الأسابيع الماضية.

هاكرز يخترقون شبكة مصلحة السجون الإسرائيلية
كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن تمكّن قراصنة حواسيب من اختراق شبكة مصلحة السجون الإسرائيلية. 


ووصفت القناة الأولى الإسرائيلية هذا الخبر بـ "المقلق" وقالت إنّه تمّ اختراق شبكة حواسيب مصلحة السجون ومن بينها أماكن يتواجد فيها "سجناء أمنيون".


وبحسب القناة الأولى ليس هناك حتى الآن أية معلومات عن كمية التفاصيل السرية التي تسرّبت خلال هذا "الحدث الخطير"، حيث نجح هاكرز في الأسابيع الأخيرة بالدخول إلى كمية كبيرة جداً من الحواسيب التابعة لمصلحة السجون في عدة سجون، وبشكل خاص حواسيب أطباء تابعين لمصلحة السجون تحتوي على معلومات طبية سرية عن كل الأسرى.


وقد اكتشف وحدة "السايبر" في الشرطة الإسرائيلية الأمر الأسبوع الماضي فقط. 


ويدور الحديث عن اختراق معلومات تابعة لسجون أمنية بينها سجون شطّة ونفحة ورامون، وبحسب فحص أوليّ فإنّ من بين المهاجمين مواقع إنترنت روسية لكن لا زال الأمر قيد التحقيق ومصدر الخرق غير واضح.