"الحرية لأحمد سعدات" شعاراً على قميص الأسير جورج عبدالله

صفحة "Coup Pour Coup 31" على الفيسبوك والتي تُعنى بمكافحة الإمبريالية تنشر صورة للأسير جورج عبدالله مرتدياً قميصاً يحمل شعار "الحرية لأحمد سعدات"، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

الأسير جورج عبدالله يرتدي قميصاً بشعار "الحرية لأحمد سعدات"

نشرت صفحة "Coup Pour Coup 31" على الفيسبوك والتي تُعنى بمكافحة الإمبريالية صورة للأسير جورج عبدالله مرتدياً قميصاً بشعار "الحرية لأحمد سعدات"، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

ويذكر أن المناضل أحمد سعدات اعتقل 8 مرات من قبل القوات الإسرائيلية بين عامي 1969 و1992.وصار عام 1995 عضواً في اللجنة المركزية لجبهة تحرير فلسطين أثناء وجوده في المعتقل الإداري. وفي عام 2001 انتخب أميناً عاماً للجبهة بعد اغتيال أمينها العام السابق أبو علي مصطفى. وبعد 5 سنوات انتخب سعدات عضواً في المجلس التشريعي الفلسطيني.

عام 2006 عاودت القوات الإسرائيلية اعتقال أحمد سعدات بعد حصاره في مقر الرئيس السابق ياسر عرفات وحكمت المحكمة العسكرية عليه بعد سنتين بالسجن 30 عاماً. كما شارك الأمين العام للجبهة في معركة الأمعاء الخاوية تضامناً مع الأسير بلال كايد.

أما الأسير اللبناني جورج عبد الله فناضل في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهو معتقل منذ 32 عاماً في السجون الفرنسية. أضرب عن الطعام تضامناً مع الأسير بلال كايد وأحمد سعدات ومعهما عدد من أسرى الجبهة الشعبية المضربين عن الطعام والمطالبين بالإفراج عن بلال كايد، الذي أمضى فترة سجنه 14 عام ونصف وتم تحويله للاعتقال الإداري.

وكانت السلطات الفرنسية قد وعدت مراراً وتكراراً بالإفراج عن عبدالله وإطلاق سراحه لكنها لم تفعل.