الداخلية الألمانية: عدد اللاجئين انخفض بشدة

وزير الداخلية الألماني يشير إلى أنّ اللاجئين الوافدين إلى ألمانيا عام 2015 كانوا أقل من المتوقّع مما قد يساعد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على مواجهة الضغوط المتعلّقة بقضية اللاجئين.

توماس دي مايتسيره: إجراءات السلطات الألمانية بخصوص توافد اللاجئين ناجحة
قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره الجمعة إن عدد اللاجئين الذين استقبلتهم بلاده العام الماضي أقلّ مما كان معتقداً، وإن عدد طالبي اللجوء انخفض بشدة هذا العام.

وأشار دي مايتسيره في مؤتمر صحفي إلى أن 890 ألف طالب لجوء وفدوا إلى ألمانيا عام 2015 وتم الانتهاء من إجراءات تسجيل 820 ألفاً منهم بالكامل. 
وأضاف أنّ ألمانيا استقبلت عدداً من المهاجرين يقلّ عن رقم 1.1 مليون وهو الرقم الذي أفادت به تقارير العام الماضي، لأن البعض سجّل إسمه مرّتين والبعض الآخر انتقل لبلدان أخرى.

وتابع دي مايتسيره "أقول بوضوح لا لبس فيه إن عدد 890 ألفاً ما زال مرتفعاً جداً، ونحن جميعاً متفقون على أن موقف اللاجئين في الخريف الماضي يجب ألا يتكرر". لافتاً إلى أنّ أنه حتى الآن جاء إلى ألمانيا 210 آلاف شخص لطلب اللجوء ما يدل على أنّ إجراءات السلطات الألمانية في هذا الخصوص ناجحة، بحسب تعبيره.

من الممكن أن يساعد تصريح وزير الداخلية الألمانية المستشارة ميركل على مواجهة ردة الفعل الشعبية السلبية
ومن الممكن أن تزيل هذه الأرقام بعض الضغوط عن كاهل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تواجه ردة فعل شعبية سلبية جرّاء قرارها قبل عام بفتح الحدود الألمانية أمام اللاجئين.

ودافعت ميركل مراراً عن نهجها لإيجاد حلٍّ أوروبي لقضية اللاجئين عبر تأمين الحدود الخارجية للقارة وإبرام اتفاقيات بخصوص اللاجئين مع دول مثل تركيا وتوزيع المهاجرين في أجزاء مختلفة من أوروبا. لكن بعد الهزائم التي مني بها حزبها في الانتخابات المحلية هذا العام، قالت ميركل إنها تتمنى لو تستطيع العودة بالزمن للوراء لتكون ألمانيا أفضل استعداداً لاستقبال الأعداد الكبيرة من المهاجرين التي وفدت إليها العام الماضي.