جوبا قلقة من فرض حظر دولي على تصدير الأسلحة إليها

النائب الجديد لرئيس جنوب السودان يحثّ الولايات المتحدة على عدم فرض حظر دولي على تصدير الأسلحة إلى بلاده، مسجلاً اعتراضه على بعض تفاصيل خطة نشر قوة حماية إفريقية.

جوبا تطالب بعدم فرض حظر دولي على تصدير الاسلحة الى جنوب السودان
جوبا تطالب بعدم فرض حظر دولي على تصدير الاسلحة الى جنوب السودان
أعرب النائب الجديد لرئيس جنوب السودان تابان دينغ في مقابلة على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة عن قلقه الشديد من فرض حظر على الأسلحة في بلاده، معتبراً أنّ هذا الأمر يؤدي إلى "مزيد من المعاناة".

كما طالب دينغ في حديث لوكلة "فرانس برس" الولايات المتحدة  بـ"الدعم لتعزيز قدرات الشرطة والجيش ومساعدتهم على تدريب الجيش ليصبح محترفاً".

وشدّد دينغ في الكلمة التي ألقاها أمام الجمعية العامة يوم الجمعة على أنه بعد عامين ونصف عام من الحرب الأهلية "الوضع في البلاد مستقر وهادئ"، قائلاً إن "الحياة تعود إلى طبيعتها".

 وأسفرت المعارك المستمرة منذ عامين ونصف عام عن مقتل عشرات الآلاف ونزوح أكثر من 2,5 ملايين، كما أدى النزاع إلى إحراق عدد لا يحصى من القرى وبات نصف السكان تقريباً يحتاجون إلى مساعدات غذائية.

وكانت الولايات المتحدة هددّت بالسعي لاستصدار قرار من مجلس الأمن يفرض حظراً دولياً على تصدير الأسلحة إلى جنوب السودان اذا لم توافق جوبا على انتشار قوة حماية أفريقية من أربعة آلاف عنصر على أراضيها.

وأشار مسؤول عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة إيرفيه لادسو إلى أنه أجرى اتصالات مع الحكومة لكنها لم تحرز تقدماً على صعيد نشر قوة إفريقية.

ومن المفترض أن يبلّغ الأمين العام الحالي للأمم المتحدة بان كي مون، مجلس الامن الدولي الشهر المقبل ما إذا كان جنوب السودان يتعاون لتفادي فرض عقوبات عليه.