أنجيلينا جولي تزور مخيماً للاجئين في الأردن

الممثلة ومبعوثة الأمم المتحدة الخاصة أنجلينا جولي تدعو زعماء العالم إلى إيجاد حل للأزمة السورية، وذلك أثناء زيارتها لمخيم الأزرق للاجئين في الأردن، وتقول إن الأردن لا يمكنه تحمل مسؤولية اللاجئين بمفرده.

جولي التقت في زيارتها بلاجئين تحدثوا عن معاناتهم في حياتهم اليومية
دعت الممثلة ومبعوثة الأمم المتحدة الخاصة أنجلينا جولي زعماء العالم، إلى إيجاد حل للأزمة السورية وذلك أثناء زيارتها لمخيم الأزرق للاجئين في الأردن أول من أمس الجمعة، قائلة إن الأردن لا يمكنه تحمل مسؤولية اللاجئين بمفرده.
ودعت الممثلة الأميركية المجتمع الدولي إلى إيجاد حل دائم للصراع في سوريا. 
والتقت جولي في زيارتها بلاجئين تحدثوا عن معاناتهم في حياتهم اليومية. كما التقت بمسؤولي المخيم ومسؤولين من الأمم المتحدة أبلغوها بالتحديات التي تواجهها وكالات المساعدة.

وكشفت منظمة هيومن رايتس ووتش الأربعاء الماضي، عن صور جديدة التقطتها الأقمار الصناعية تظهر الوضع المأساوي للسوريين العالقين على الحدود الأردنية.
وسار اللاجئون لأيام ويسكنون الآن منطقة تعتبر جزءاً من الأردن، من دون ماء ولا طعام ولا ظل في خيام من الأغطية والملابس.
ويعيش حالياً أكثر من 1.4 مليون لاجئ في الأردن وأغلبهم في المناطق الحضرية، فيما يعيش نحو 100 ألف سوري في المخيمات.
وافتتح مخيم الأزرق في 2014 وهو ثاني أكبر مخيم للاجئين السوريين في الأردن، ويعيش فيه أكثر من 55 ألف لاجئ. 
ويقع المخيم على بعد 100 كيلومتر شرق عمان و20 كيلومتراً غرب بلدة الأزرق في محافظة الزرقاء الأردنية.