مشاورات في المغرب حول اتفاق باريس للمناخ

مشاورات رسمية تنطلق اليوم في الرباط، والمنظمون يعتبرونها فرصة لممثلي أطراف عدة من أجل التبادل حول مواضيع مرتبطة بتفعيل اتفاق باريس.

تستضيف مدينة مراكش المغربية ما بين 7 و18 تشرين الثاني / نوفمبر المقبل القمة الـ22 للمناخ
بدأت اليوم الخميس وبحضور مفاوضي الوفود الأجنبية مشاورات غير رسمية في الرباط، تحضيراً للمؤتمر الـ 22 للأطراف في الإتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية.وتستضيف مدينة مراكش المغربية ما بين 7 و18 تشرين الثاني / نوفمبر المقبل القمة الـ22 للمناخ، التي سيكون من أهم رهاناتها، التصديق على اتفاق باريس الموقعة من طرف 195 دولة لمجابهة التغيرات المناخية.

وذكر بيان للمنظمين، أن "هذه المشاورات غير الرسمية ستمتد على مدى يوميْن بشكل مغلق، وبمشاركة أكثر من 140 وفداً يمثلون 50 دولة، من أجل التبادل حول مختلف المواضيع ذات الأولوية بالنسبة للأطراف، وبهدف استعداد أمثل لانطلاق أشغال مراكش ونجاح المؤتمر".

وأضاف المنظمون، أن "هذا الحدث يعتبر فرصة لممثلي العديد من الأطراف، للتبادل حول مواضيع تتعلق بتفعيل اتفاق باريس، وتسريع العمل المناخي قبل 2020 في إطار غير رسمي، استعداداً لمؤتمر مراكش بمشاركة حوالى 30 الف شخص ومنظمة".

وسبق أن استضاف المغرب في حزيران / يونيو الماضي المنتدى العالمي الأوّل لمنظمات تهتم بشؤون المناخ، تحضيراً للقمة المرتقبة في مراكش، وبمشاركة وزراء وخبراء، وممثلين للمجتمع المدني والمنظمات الدولية ورجال اعمال.