كيري ولافروف يبحثان استئناف المفاوضات حول سوريا

وزيرا خارجية روسيا والولايات المتحدة يبحثان الأزمة السورية وسبل استئناف المفاوضات، من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

لقاء كيري ولافروف يأتي في وقت يبدو المشهد السوري أكثر تعقيداً
بدأ وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف محادثات ثنائية في جنيف، في محاولة لاستئناف المفاوضات حول الحل السياسي في سوريا.
ويعقد اللقاء بين لافروف وكيري في ظل تدخل عسكري تركي في شمال سوريا.

ويتزامن اللقاء مع إعلان روسيا استعدادها لمناقشة تقرير الأمم المتحدة مع الولايات المتحدة، والذي يتهم الحكومة السورية باستخدام أسلحة كيميائية.
وكان المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا وصف الخميس اللقاء الذي يعقد بين الرجلين بـ"الهام". 
وترأس كل من موسكو وواشنطن بشكل مشترك مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة، والتي تهدف لإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة في البلاد.

وكان دي ميستورا أعلن مواقفة روسيا على هدنة لـ48 ساعة كل أسبوع من أجل السماح بوصول قوافل المساعدات إلى مدينة حلب، لكنه أكد أن أطرافاً أخرى لم تبد مواقفتها حتى الآن. 

بوتين وإردوغان يناقشان الوضع في سوريا

على صعيد متصل، قال الكرملين إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان، ناقشا الوضع في سوريا عبر الهاتف اليوم الجمعة، وأكدا على أهمية مكافحة الإرهاب. وقال الكرملين إن الزعيمين ناقشا أيضاً تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية، واتفقا على مواصلة الحوار بشأن العلاقات الثنائية والشؤون الدولية.