مقتل 4 عناصر من قوات هادي

مقتل أربعة عناصر من قوات هادي في تفجير إنتحاري شرق جنوب صنعاء، وآخر سعودي في أعمال قنص جنوب غرب المملكة.

سيارة مفخخة كان يقودها إنتحاري من "القاعدة" في منطقة العيْن
قُتل أربعة عناصر من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في تفجير إنتحاري نُسب إلى تنظيم "القاعدة" في محافظة أبين، وفق ما أعلن مسؤول عسكري في الجيش لوكالة "فرنس برس".

وقال المسؤول عيْنه، إن "سيارة مفخخة كان يقودها إنتحاري منتمي إلى "القاعدة"، استهدفت مركبتيْن عسكريتيْن في منطقة العين في محافظة أبين"، لافتاً إلى أن "الهجوم جاء في سياق ردة فعل، بعد استعادة قوات هادي مدينتيْ لودر ومودية من سيطرة التنظيم".

وتمكنت قوات هادي بدءاً من الأسبوع الماضي، وبدعم جوي أميركي وسعودي، من استعادة مناطق في أبين كانت تحت سيطرة "القاعدة"، حيث انسحب عناصر التنظيم باتجاه مناطق جبلية في المحافظة.

وتشن طائرات أميركية من دون طيار منذ أعوام غارات على مواقع تابعة لتنظيم "القاعدة" في جزيرة العرب في اليمن، كما بدأ التحالف باستهداف المتشددين منذ نهاية آذار / مارس من العام 2015، ما مكّن قوات هادي من استعادة مناطق كان تسيطر عليها "القاعدة" جنوب شرق البلاد.

من جانبها، تحدثت مصادر في الجيش اليمني لـــ "فرانس برس" عن مقتل جندي سعودي جراء أعمال القنص في موقع بيت الرمادي العسكري في محافظة جازان السعودية المطلة على البحر الأحمر.

روسيا تدعو للتحقيق في الغارات السعودية ضد المدنيين اليمنيين

دعت روسيا إلى التحقيق في الغارات الجوية للتحالف السعودي ضد المواقع المدنية في اليمن. وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن استخدام القوة العسكرية ضد المدنيين والمواقع المدنية أمر غير مقبول بتاتاً. وطالبت بتحقيق شامل حول انتهاكات القوانين الإنسانية في اليمن وباتخاذ التدابير الكافية لمنعها. كما شددت على ضرورة التوصل الى حل سلمي بين اطراف النزاع.