تركيا تحجب موقع ويكيليكس

نائب رئيس الوزراء التركي يقول إن حكومة "العدالة والتنمية"، ليس في أجنْدتها الحالية موضوع إعادة عقوبة الإعدام، وهيئة الرقابة التركية على الانترنت تجحب موقع ويكيليكس بعد نشره مئات آلاف الملفات عن العدالة والتنمية.

حجب الموقع بعد نشره مئات آلاف الرئاسل والمفات لحزب العدالة والتنمية
أعلنت هيئة الرقابة التركية على الانترنت، إنها حجبت موقع ويكيليكس في البلاد.

ويأتي ذلك، بعد نشر الموقع أول دفعة مما يقرب من 300 ألف رسالة بريد إلكتروني وآلاف الملفات المرفقة لحزب العدالة والتنمية التركي، رداً على الاجراءات الانتقامية التي تشهدها تركيا بعد فشل الانقلاب.

ووجه الموقع رسالة للشعب التركي قال فيها استعدوا للقتال، سننشر أكثر من 100 ألف تغريدة عن بنية السلطة السياسية في تركيا.



قورتولموش: حكومة العدالة والتنمية ليس في أجندتها الحالية إعادة عقوبة الإعدام

من ناحية ثانية، قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش إن حكومة حزب العدالة والتنمية، ليس في أجنْدتها الحالية موضوع إعادة عقوبة الإعدام، لكن إذا تطلب الأمر يمكن مناقشة ذلك مع الأحزاب الأخرى في البرلمان.

قورتولموش قال في مؤتمر إن عقوبة الإعدام غير مدرجة على قانون النظام التركي في الوقت الراهن، موضحاً أنه إذا تجلى طلب الشعب في إعادة حكم الإعدام، فإن الحكومة ستدرس ذلك.

من جهته، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما بحث في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان وضْ رجل الدين التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه السلطات التركية بتدبير الانقلاب الفاشل.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن على تركيا أن تقدم دليلاً بشأن ضلوع غولن في محاولة الانقلاب.
غولن من جهته دعا واشنطن إلى رفض تسليمه إلى أنقرة، واصفاً اتهامات السلطات التركية بتدبير محاولة الانقلاب بأنها سخيفة.
ورأى غولن أن المطالبة بتسليمه تسعى للانتقام السياسي. كما اتهم اردوغان بأنه مستعد لفعل أي شيء لتقوية سلطاته والتنكيل بمعارضيه.