ارتفاع عدد ضحايا الاشتباكات في جنوب السودان

ارتفاع حصيلة الاشتباكات بين مؤيدين لرئيس جنوب السودان سلفا كير و آخرين تابعين لنائبه ريك مشار، ومتحدث باسم الأخير يتحدث عن تعرّض مقره لهجوم.

عناصر تابعة لجيش جنوب السودان (صورة أرشيفية)
عناصر تابعة لجيش جنوب السودان (صورة أرشيفية)
أعلن متحدث باسم ريك مشار نائب الرئيس في جنوب السودان أنّ مقرّ إقامته في جوبا تعرّض لهجوم من قوات موالية للرئيس سلفا كير، مؤكدا أنّ الوضع هادئ حالياً.

وقد ارتفعت إلى مئتين واثنين وسبعين قتيلاً حصيلة الاشتباكات بين مسلّحين مؤيّدين للرئيس وآخرين موالين لنائبه.
مصدر حكومي أكد أنّ بين القتلى ثلاثة وثلاثين مدنياً وأنه سمع دويّ إطلاق نار كثيف في أجزاء مختلفة من العاصمة.
وبحسب وكالة "رويترز" فقد ساد الهدوء جوبا السبت، لكن شهود أفادوا الأحد بسماع إطلاق نار في منطقتي جوديل وجبل قرب ثكنات للجيش تضم جنودا موالين لمشار. 
وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الجمعة الماضي إن أعمال العنف الأخيرة تبرز عدم الالتزام بعملية السلام، وحثّ قادة البلاد على وضع حد للقتال والسيطرة على القادة العسكريين والعمل معا لتطبيق اتفاق السلام.