تركي الفيصل في مؤتمر مجاهدي خلق: إسقاط النظام سيتحقق

الرئيس الأسبق للمخابرات السعودية الأمير تركي الفيصل يشارك في مؤتمر لحركة "مجاهدي خلق" الإيرانية في باريس، ويتهم إيران بالإصرار على التدخل في شؤون دول الجوار و "تأسيس منظمات طائفية".

الفيصل أكد أنه يريد إسقاط النظام في إيران (أ ف ب)
الفيصل أكد أنه يريد إسقاط النظام في إيران (أ ف ب)
أكد الأمير تركي الفيصل الرئيس الأسبق للمخابرات السعودية، أن العرب يكنّون عظيم الاحترام للثقافة الإيرانية والإسهامات الفارسية، لكن إيران تصر على التدخل في شؤون دول الجوار وتأسيس منظمات طائفية، بحسب وصفه.

وقال الفيصل، في كلمة له أمام مؤتمر حركة "مجاهدي خلق" في باريس، إن "إيران تنتهك الدول بحجة دعم الضعفاء في العراق ولبنان وسوريا واليمن ودعم الجماعات الطائفية المسلحة، وأن دعمها يهدف إلى إشاعة الفوضى"، وأضاف إن النظام الإيراني "منح نفسه صلاحيات مطلقة، وقام بعزل إيران، وأن الشعب الإيراني أول ضحاياه".

واعتبر الفيصل أنه "من الأجدر بخامنئي وروحاني الانتباه لمشاكلهما في الداخل"، مضيفاً إن المعارضة ستحقق مبتغاها في رحيل نظام في بلادها".

واتهم الفيصل قائد الثورة الإسلامية في إيران السيّد الخميني بمناصرة ما أسماها "الجماعات المتطرفة في بداية حكمه في المنطقة الشرقية للسعودية.. كما أعلن تنكّره لجميع الأنظمة الملكية الإسلامية الحاكمة".

وكانت مريم رجوي رئيسة "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" دعت في كلمة لها خلال افتتاح المؤتمر إلى إسقاط النظام الإيراني، معتبرة أن  "الاتفاق النووي زاد من جرائم طهران في المنطقة" بحسب وصفها.

وشددت رجوي على أن سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران يشوبها التضارب وأفرزت مصائب للمنطقة.