الجيش اليمني وقوات هادي يوقّعان على اتفاقٍ لوقف القتال في تعز

وثيقة لوقف القتال بين الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة، وقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي تقضي بوقف القتال في مدينة تعز وفتح المعابر بين مديريات المدينة ومدن صنعاء وعدن والحديدة.

الاتفاق أشار إلى وجوب عدم اعتقال أي طرف لأشخاص من الطرف الآخر
وقّعت لجنتان عن الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي وثيقة لوقف القتال في مدينة تعز وسط اليمن.  


ونصّ الاتفاق على فتح المعابر بين مديريات المدينة وبينها وبين عدن وصنعاء والحديدة.
كذلك تم التوافق على السماح بعبور المدنيين ووصول المساعدات دون معوّقات.
الإتفاق المذكور أشار أيضاً إلى وجوب عدم اعتقال اي طرف لأشخاص من الطرف الاخر على أن يجري بحث مصير المفقودين والموقوفين.
المؤتمر الشعبي العام و"أنصار الله" يجددان مطالبتهما للمجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي بإعلان موقف واضح يدين عدم التزام دول التحالف السعودي وقوات هادي لوقف إطلاق النار وعرقلة خطوات إحلال السلام.  اجتماع مشترك لقيادات "أنصار الله" و"المؤتمر الشعبي العام" في صنعاء يؤكد أن استمرار  ماوصوفوه بالعدوان والخروقات وعدم دخول وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ إلى اليوم هو تصعيد يؤثر على أي مفاوضات قادمة.