المحادثات السورية تنطلق في جنيف في 13 الجاري

نائب وزير الخارجية الروسية يقول إن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد بات مسألة من الماضي. ستافان دي ميستورا يعلن انطلاق الجولة المقبلة من محادثات جنيف في الثالث عشر من الشهر الجاري.

غاتيلوف: مستقبل الرئيس بشار الأسد بات مسألة من الماضي
قال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسية إن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد بات مسألة من الماضي وهي أمر لا يبحث به حالياً، وكذلك مسألة إرسال قوات أممية إلى سوريا. 

ورأى غاتيلوف في تصريح لوكالة نوفوستي الروسية أنه حان الوقت لبدء المحادثات المباشرة بين السوريين، مشيراً إلى أن عدم الرغبة في إشراك الكرد في محادثات حلّ الأزمة السورية مرتبط بموقف تركيا.

بدوره أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا إطلاق الجولة المقبلة من محادثات جنيف في الثالث عشر من الشهر الجاري. وأشار دي ميستورا في مؤتمر صحافي في جنيف إلى أنه سيذهب إلى دمشق وطهران وسيجري مباحثات مع المسؤولين السعوديين في أوروبا بشأن دعم الحل السياسي في سوريا.

وأضاف المبعوث الأممي إلى أن الجولة الممي الأممي الالجولة المقبلة من المحادثات السورية يجب أن تقود بشكل ملموس إلى بداية حقيقية لانتقال سياسي. وأكد أنها ستبقى في موعدها رغم الانتخابات التشريعية في سوريا، متوقعاً أن تنطلق  في الثالث عشر من هذا الشهر وليس في الحادي عشر منه كما كان مزمعاً.

وقال دي ميستورا سنتوجه إلى دمشق وطهران للقاء مسؤولين سعوديين للتحقق من مستوى الالتزام بين داعمي المحادثات الدوليين.