الأمم المتحدة تدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية في الانتهاكات اليومية باليمن

شهداء وجرحى بغارات جوية للتحالف السعودي على محافظتي مأرب وحجة تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية للتحالف السعودي إلى محافظة مأرب شمال شرق اليمن. ومفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد رعد الحسين يدعو إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في الانتهاكات اليومية في اليمن منذراً الأطراف المنخرطة في النزاع بأن المجتمع الدولي يقوم بالمراقبة.

شهداء وجرحى بغارات جوية للتحالف السعودي على محافظتي مأرب وحجة (صورة أرشيفية)

 دعا مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد رعد الحسين إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في الانتهاكات اليومية في اليمن منذراً الأطراف المنخرطة في النزاع بأن المجتمع الدولي يقوم بالمراقبة.

 

وقال المفوض إن غارات التحالف السعودي ما زالت السبب الرئيسي في سقوط ضحايا مدنيين في اليمن. 

 

وأضاف الحسين في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف إن المنظمة الدولية تحققت من مقتل 5144 مدنياً في الحرب باليمن أغلبهم في ضربات جوية للتحالف، مشيراً إلى إن الجهود القليلة التي بذلت في سبيل المحاسبة خلال العام الماضي غير كافية لمواجهة خطورة الانتهاكات اليومية والمستمرة في هذا الصراع.

 

وهذه هي المرة الثالثة التي يدعو فيها الأمير زيد إلى تحقيق دولي في انتهاكات حقوق الإنسان باليمن.

 

يأتي ذلك عقب استشهاد 16 شخصاً وجرح 8 آخرين إثر استهداف طائرات التحالف السعودي تجمعاً لمدنيين في مديرية حَريْب القَراميْش في محافظة مأرب، وأشار مصدر يمني إلى أن الضحايا المدنيين استهدفهم التحالف بثلاث غارات جوية متتالية، الأمر الذي أسفر عن استشهاد وجرح 24 شخصاً.

 

وأضاف المصدر بأن مسؤول حزب المؤتمر الشعبي العام في مديرية حَريْب القَراميْش ذياب أحمد ذياب أصيب بجروح نتيجة قصف التحالف السعودي على المديرية الواقعة عند الأطراف الغربية لمحافظة مأرب.

 

يأتي ذلك تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة للتحالف السعودي تحوي 3 منظومات باتريوت دفاعية و8 مدافع ذاتية الحركة إلى جانب عربات مصفحة يشرف عليها ضباط سعوديون، ودفع التحالف السعودي بتلك التعزيزات في محاولة منه لإسناد عملياته العسكرية في مديرية صِرواح التي تشهد معارك عنيفة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة أخرى منذ عامين ونصف دون أن تتمكن قوات التحالف من إحراز تقدم ملحوظ فيها رغم استهداف المديرية المحاذية للعاصمة صنعاء غربي المحافظة بآلاف الغارات الجوية وقصفها المتواصل بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية.

 

كما يسعى التحالف السعودي للدفع بمزيد من القوات المدعومة بالأسلحة الحديثة التي استقدمها إلى جبهة نهم عند الأطراف الشمالية الشرقية للعاصمة صنعاء والتي شهدت مواجهات عنيفة فجر الإثنين، حيث شنّ الجيش واللجان الشعبية هجوماً واسعاً على مواقع مستحدثة لقوات الرئيس هادي جنوبي منطقة القرن في ظل غارات جوية مكثفة للتحالف السعودي استهدفت جبل الكُحْل لإعاقة هجوم الجيش واللجان، إلا أن مصدراً عسكرياً يمنياً أفاد للميادين بنجاح العملية الهجومية للجيش واللجان، مشيراً إلى مقتل وجرح العديد من قوات هادي أثناء الهجوم في منطقة القرن بمديرية نِهْم شمالي شرق صنعاء. 

 

وإلى محافظة الجوف، فقد قتل قائد الكتيبة الأولى في اللواء الثالث التابع لهادي العقيد أحمد ردمان خلال مواجهات مع الجيش واللجان بمديرية المُتُون شمالي المحافظة بالتزامن مع قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية تجمعات قوات الرئيس هادي في المجمع الحكومي بمديرية الحزم عاصمة المحافظة المحاذية للسعودية شرق البلاد. 

 

وفي محافظة حَجّة، اسشتهد 4 مدنيين وجرح 5 آخرين بغارة جوية للتحالف السعودي استهدفت محال تجارية في سوق حيران الشعبية. ويأتي استهداف السوق الشعبي تزامناً مع غارات مكثفة ومواجهات عنيفة تشهدها المناطق الحدودية بمحافظة حجة في محاولات متواصلة من التحالف السعودي للسيطرة على مناطق الشريط الحدودي. مصدر عسكري أكد للميادين أن استهداف السوق يأتي في محاولة من التحالف السعودي  لاثارة الهلع في وسط السكان لإجبارهم على ترك مناطقهم ظناً منهم أن نزوح السكان سيمكنهم من التقدم والسيطرة على المناطق الساحلية غرب البلاد.

 

إلى ذلك شنت طائرات التحالف السعودي 17غارة جوية على مدينة ميدي الحدودية مع السعودية في محافظة حَجّة غرب اليمن. 

 

وفي محافظة تعز، قتل وجرح العديد عدد من قوات هادي بتدمير الجيش واللجان آليتهم العسكرية في منطقة الزَيْدية بمديرية الوازِعِية جنوبي غرب المحافظة بالتوازي مع ذلك عاودت مقاتلات التحالف السعودي شنّ غاراتها على منطقة الهاملي بمديرية مَوْزَع غرب المحافظة جنوب اليمن. 

 

وفي ما وراء الحدود اليمنية، وتحديداً في نجران، قتل وجرح عدد من الجنود السعوديين إثر تفجير آليتهم العسكرية بلغم أرضي للجيش واللجان في منطقة الأجاشِر كما قتل جنديين سعوديين برصاص قناصة الجيش واللجان في موقعي شَجَع والفواز بنجران السعودية. 

 

كذلك استهدف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية تجمعات قوات هادي والجيش السوداني في موقعي ذور عين والشبكة وشرقي بوابة الطِوال وموقع مَثْعن، في المقابل شنت طائرات التحالف 4 غارات جوية وادي جارة في جيزان السعودية. 

 

وكان قد أفاد مراسل الميادين الأحد باستشهاد 4 مدنيين وإصابة 5 آخرين بغارة جوية للتحالف على سوق شعبي في مديرية حيران بمحافظة حجة اليمنية، كما أفاد مصدر محلي في محافظة مأرب للميادين باستشهاد 16 شخصاً وإصابة 8 آخرين بغارات سعودية على مديرية القراميش غرب المحافظة.