الخارجية العراقية تحذّر الكرد من الانفصال وواشنطن لا تدعمه

وزير الخارجية العراقي يقول على هامش اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة إنّ على الزعماء الكرد الاستعداد لمواجهة العواقب إذا أعلنوا الاستقلال من جانب واحد في إقليم كردستان العراق، والخارجية الأميركية تعلن أن واشنطن لا تدعم الاستفتاء وتدعو إلى مواصلة الحوار.

وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري

قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إنّ على الزعماء الكرد الاستعداد لمواجهة العواقب إذا أعلنوا الاستقلال من جانب واحد في إقليم كردستان العراق.

 

وعلى هامش مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة أشار الجعفري إلى أن تنفيذ الاستقلال أصعب من المتوقّع، داعياً الزعماء الكرد إلى التفكير مليّاً قبل المضيّ قدماً في خطوة الانفصال.

 

بدورها، أعلنت الخارجية الأميركية أنّ واشنطن لا تدعم الاستفتاء في استقلال إقليم كردستان في العراق.

ودعت المتحدّثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت إلى مواصلة الحوار بين بغداد وأربيل بشأن القضايا العالقة، مضيفة أنّ العراقيين قدّموا الكثير من التضحيات لمواجهة داعش، ويجب أن يظلّ التركيز على  محاربة الإرهاب.

 

هذا وصوّت المجلس الوزاري للجامعة العربية على مشروع قرار عراقي يرفض استفتاء إقليم كردستان العراق واعتبره مخالفاً للدستور.

ونص مشروع القرار على دعم وحدة العراق باعتبارها الأساس لانتصاره في مواجهة الإرهاب، وعلى دعم وحدة العراق وتهديدها يمثل خطراً على المنطقة.

 

هذا وتحول الاجتماع الدوري لوزراء الخارجية العرب في القاهرة الثلاثاء الماضي إلى مشادات كلامية وتبادل للتهم بين قطر والدول المقاطعة لها.