الناطق باسم حركة أنصار الله للميادين: صواريخنا ستصل إلى الإمارات

الناطق باسم أنصار الله محمد عبد السلام يؤكد للميادين أن صواريخ الحركة ستصل إلى الأراضي الإماراتية، ويرد على الوزير الاماراتي أنور قرقاش قائلاً إن "من تسميه ملك الحزم فهو غارق في بحر من الأزمات والحروب"، معتبراً "أن الشعب في جزيرة العرب بات يرفع صوته على غير العادة رغم التسلّط وقمع الكلمة الحرة".

عبدالسلام رداً على قرقاش: الأحمق هو من بدأ بشن العدوان

 قال الناطق باسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام إن صواريخ الحركة التي وصلت إلى ما بعد العاصمة السعودية الرياض يمكنها أن تصل إلى الإمارات، معتبراً أن "ما قبل الثامن من ذي الحجة ليس كما بعده"، وهو التاريخ الذي هدد زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي بتوجيه ضربات صاروخية للأراضي الإماراتية.

وفي حديث للميادين، اتهم عبد السلام الإمارات بأنها تسعى للسيطرة على مطارات وجزر يمنية، وأضاف "مالهم لا يسمح لهم باستباحتنا".

وتابع عبد السلام "الإماراتيون يعرفون ماذا حصل لهم في مدن يمنية ونحن نقول ونفعل"، مؤكداً أن الحركة لا تملك خياراً إلا الدفاع عن نفسها. كما اتهم عبد السلام الأطراف التي تشن عدواناً على اليمن بأنها أدوات للمشروع الأميركي - الصهيوني في المنطقة.

وكان عبد السلام قد رد على الوزير الاماراتي أنور قرقاش قائلاً إن "الأحمق هو من بدأ بشن العدوان"، سائلاً إياه"تقول إن تهديداتنا لا تخيفكم، فلماذا رفعت عقيرتك رعباً من الآتي"؟

 

وأضاف مخاطباً قرقاش عبر تغريدات له على التويتر "من تسميه ملك الحزم هو غارق في بحر من الأزمات والحروب"، مشيراً إلى "أن الشعب في جزيرة العرب بات يرفع صوته على غير العادة رغم التسلط وقمع الكلمة الحرة".

 

 

 وكان وزير الدولة الإماراتيّ للشؤون الخارجية أنور قرقاش قال  إنّ "تهديدات زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي لا تخيف بلاده".

 

قرقاش رأى في تغريدات له أنّ تصريحات ( زعيم حركة أنصار الله) عبد الملك الحوثي "التي تهدد وتستهدف الإمارات وعاصمتها دليل ماديّ ثابت على ضرورة عملية عاصفة الحزم"، مشيراً إلى أنّ ما سمّاها "ميليشيات إيران أهدافها خسيسة وخطرها حقيقيّ".

 

 

وأكّد قرقاش أن "ملك الحزم أطلق العاصفة لإدراكه خطر تغيير التوازن الإستراتيجي، وتهديدات الحوثي تؤكّد ذلك، التحالف العربي يخوض معركة ضرورية لمستقبل المنطقة".

 

 وكان زعيم "أنصار الله" عبد الملك الحوثي أكّد أن التطوير مستمر للقدرات الصاروخية اليمنية، كي تصل إلى أي هدف في السعودية والإمارات.