صالحي: كافة أطراف الاتفاق النووي ملزمة بتنفيذ بنوده

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي يؤكد أن البرنامج النووي الإيراني كان وما يزال برنامجاً سلميّاً، لافتاً إلى أن كافة أطراف الاتفاق النووي ملزمة بتنفيذ بنود هذا الاتفاق.

صالحي: واشنطن تهدف من خلال سياساتها إلى إضعاف الاتفاق النووي

 

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إن البرنامج النووي الإيراني كان وما يزال برنامجاً سلميّاً، مؤكداً أن بلاده ملتزمة بكل تعهّداتها الواردة في نص الاتفاق النووي.

 

وخلال كلمة ألقاها أمام مندوبي أعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا، أشار صالحي إلى أن كافة أطراف الاتفاق النووي ملزمة بتنفيذ بنود هذا الاتفاق، معبراً عن إدانة السياسات العدائية الأميركية واستغرابه لطلب السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة من الوكالة الدولية تفقّد الأماكن العسكرية الإيرانية.

وذكّر بـكلام المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، مؤكداً أن بلاده سترد بشكل مناسب على كل من يمسّ الاتفاق النووي.

واعتبر صالحي الذي التقى الوفد الروسي المشارك في الاجتماع العام الـ 61 للوكالة الدولية للطاقة الذريةن ونظيره الصيني،  أن واشنطن تهدف من خلال سياساتها إلى إضعاف الاتفاق النووي.

 

تجدر الإشارة إلى أن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية سيلتقي لاحقاً عدداً من نظرائه في الاتحاد الأوروبي ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو.