شلالا للميادين نت: بعض المصطلحات للرئيس عون تُرجمت بشكل غير دقيق

الرئيس اللبناني ميشال عون يقول في مقابلة مع "المونيتور" إنه لا يمكن طلب حلّ حزب الله في ظل التهديدات المستمرة للبنان.

عون: حزب الله أنشيء لتحرير أرضنا من الاحتلال الإسرائيلي

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن دور حزب الله مستمر طالما هناك تهديدات للبنان. وفي مقابلة مع موقع المونيتور الأميركي المتخصص بشؤون الشرق الأوسط قال عون لا يمكن أن نطالب بحلّ حزب الله طالما إسرائيل تهدد لبنان وتعتدي عليه.

وبحسب الموقع فإن الرئيس اللبناني أشار إلى أن "حلّ مشكلة حزب الله يجب أن يكون جزءاً من حلّ شامل للأزمات التي تعاني منها المنطقة". 

عون قال إن "حزب الله هو تنظيم لبناني أنشيء لتحرير أرضنا من الاحتلال الإسرائيلي. وفي عام 2000 حين انسحبت إسرائيل من لبنان اعتقدنا أن دور حزب الله انتهى لكن في صيف 2006 إسرائيل اعتدت مرة أخرى"، مشيراً إلى "أن إسرائيل اعتدت مرتين خلال الأسبوع الماضي، المرة الأولى على سوريا انطلاقاً من الأجواء اللبنانية والمرة الثانية حين نفذت غارات وهمية في صيدا مما تسبب بأضرار في بعض المنازل جراء اختراق الطائرات الإسرائيلية لجدار الصوت على علوّ منخفض".

الرئيس اللبناني أكد من جهة أخرى رفضه الدعوات الأخيرة لتوسيع مهمة قوات اليونيفيل مؤكداً أنها ليست قوة عسكرية ولا يمكن للبنان أن يقبل بمنحها صلاحية تفتيش منازل اللبنانيين لمعرفة ما إذا كان فيها أسلحة أم لا.

ولفت إلى أن الحكومة اللبنانية لا تحصل على الدعم الكافي في ملف النازحين السوريين مؤكداً أن لبنان يدفع أكثر من المجتمع الدولي لمساعدة اللاجئين في الوقت الذي يواجه فيه أزمات اقتصادية وأمنية. وأضاف إن على الأطراف الدولية أن تركز على مساعدة السوريين في العودة إلى بلادهم بدلاً من مجرد تقديم الدعم للنازحين.

شلالا للميادين نت: ترجمة غير دقيقة

وأصدر مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية بياناً قال فيه إن الحديث المنسوب للرئيس اللبناني في موقع "المونيتور" غير دقيق وأتى خارج السياق. وأكد البيان أن المواقف التي حددها رئيس الجمهورية لا تختلف عما ورد في الكلمة التي ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وخلال لقاءاته مع المسؤولين العرب والأجانب والأمين العام للأمم المتحدة والتي وزعها مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية في حينه.
وقال المستشار الإعلامي في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا للميادين نت إن ترجمة بعض المصطلحات إلى اللغة الإنكليزية لم تكن دقيقة مؤكداً أن مواقف الرئيس اللبناني التي عبّر عنها في كلمته أمام الجمعية العامّة كانت واضحة جداً.