خوري للميادين: حكومة الأردن قادرة على طرد المسلحين عند معبر نصيب إلى درعا

عضو مجلس النواب الأردني طارق خوري يتحدث للميادين عن زيارة وفد برلماني أردني قريباً إلى دمشق.

خوري: سيتم تنسيق الزيارة إلى سوريا مع رئيس مجلس النواب الأردني

قال عضو مجلس النواب الأردني طارق خوري إن وفداً برلمانياً أردنياً يحضّر للقيام بزيارة إلى دمشق.

وخلال حديث له مع قناة الميادين كشف خوري أنّ هناك مجموعة يزيد عددها عن عشرة نواب أردنيين أبدوا رغبتهم واستعدادهم للتوجه إلى سوريا.

واعتبر خوري أن الزيارة أعمق من قضية اتفاق الطرفين على إدارة معبر نصيب الحدودي، وهو هدف أساسي للزيارة، حيث يختلف الرأي السياسي للمجموعة النيابية التي ستتوجه لدمشق عن الموقف الرسمي للبلاد بهذا الشأن.

وأضاف عضو مجلس النواب الأردني "نحن بانتظار عودة القائم بالأعمال السوري إلى عمّان للتنسيق بشأن جدول الزيارة إلى دمشق".

ورأى الخوري أن الحكومة الأردنية قادرة على إخراج المجموعة المسلّحة التي تسيطر على معبر نصيب الحدودي، وإرسالها إلى داخل درعا.

وذكّر خوري أن سوريا هي امتداد جغرافي وتاريخي للأردن، لافتاً إلى أهمية الاعتماد الاقتصادي للأردن على سوريا.

وإذ أشار الخوري إلى أن الزيارة غير منسّقة مع الحكومة، قال إنه سيتم تنسيق الأمر مع رئاسة مجلس النواب الأردني.