ردود فعل فلسطينية مستنكرة لإعادة التنسيق الأمني مع إسرائيل

حركة حماس تؤكد أنّ أي عودة للتنسيق الأمنيّ مع الاحتلال الإسرائيلي مرفوضة ولا تخدم سوى الاحتلال، ويأتي ذلك بعد تداول وسائل إعلام إسرائيلية معلومات تشير إلى استئناف التنسيق الأمنيّ بشكل كامل بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

ردود أفعال فلسطينية مستنكرة لإعادة التنسيق الأمني بعد أزمة البوابات الإلكترونية

أثار ما كشفته القناة الثانية الإسرائيلية عن استئناف التنسيق الأمنيّ بشكل كامل بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل ردود فعل فلسطينية مستنكرة، فيما أكدت حركة حماس أن أي عودة للتنسيق الأمنيّ مرفوضة ولا تخدم سوى الاحتلال.

حركة الجهاد الإسلامي من جهتها، أشارت إلى وجود مؤشّرات كثيرة على أنّ التنسيق الأمنيّ  لم يتوقّف من الأساس.

بدورها، قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إنّ عودة التنسيق الأمنيّ مع الاحتلال الإسرائيلي خدمة مجانية لها.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت أمس السبت إنه بعد أكثر من ثلاثة أشهر على أزمة "البوابات الالكترونية"  على مداخل الحرم القدسي التي أعلنت في أعقابها السلطة الفلسطينية وقف التنسيق الأمني، تم خلال الأيام الماضية استئناف التنسيق الأمني بشكل كامل.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن التنسيق منذ أزمة البوابات كان يُعمل به بشكلٍ جزئي فقط.