صالحي: لن نصنع قنبلة نووية وصرفنا النظر عن بعض الأنشطة بعد فتوى قائد الثورة

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي يصف السلوك الفرنسي بشأن الاتفاق النووي بمحاولة لعب دور الشرطي الصالح، ويؤكد أن بلاده لديها سيناريوهات عدة في حال العودة إلى الوراء بهذا الشأن.

صالحي: صرفنا النظر عن بعض الأنشطة النووية بعد فتوى المرشد الإيراني السيد علي خامنئي

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إن الأميركيين حاولوا بعد الاتفاق النووي أن يلعبوا دور الشرطي السيّء، أما الفرنسيون فيحاولون لعب دور الشرطي الصالح.

وفي مقابلة له مع التلفزيون الإيراني، وصف صالحي مواقف الأميركيين تجاه الاتفاق النووي بأنها لم تكن بمحلّها، مؤكداً أنّ بلاده ليست بصدد صناعة قنبلة نووية وأنها صرفت النظر عن بعض الأنشطة النووية بعد فتوى المرشد الإيراني السيد علي خامنئي.

وأضاف صالحي "في حال العودة للوراء في ما يخص الاتفاق النووي، فلدينا عدة سيناريوهات خططنا لها"، معتبراً أن المنظمة الدولية للطاقة الذرية تسعى لطمأنة العالم أن إيران ملتزمة بالاتفاق النووي.