السلطة الفلسطينية تعلن استئناف التنسيق الأمني مع إسرائيل

مدير عام الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية حازم عطالله يعلن استئناف التنسيق الأمني مع إسرائيل، بعد تجميده في تموز/ يوليو الماضي.

السلطة الفلسطينية تعلن استئناف التنسيق الأمني مع إسرائيل

أعلن مدير عام الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية حازم عطالله الأربعاء استئناف التنسيق الأمني مع إسرائيل، بعد تجميده في تموز/ يوليو الماضي.

وقال عطالله للصحافيين إن "الجميع ينسق الآن، هذا يعني أن الأمور عادت إلى ما كانت عليه قبل 14 من تموز/ يوليو".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن تجميد الاتصالات والتنسيق الأمني مع إسرائيل احتجاجاً على نصب إسرائيل بوابات الكترونية لكشف المعادن على مداخل المشجد الأقصى الحرم القدسي، بعد مقتل عنصري شرطة إسرائيليين في 14 تموز/ يوليو في باحات المسجد. 

وأُلغيت الاجراءات الأمنية بعد أسبوعين على خلفية الاحتجاجات والمواجهات الدامية التي شهدتها القدس والضفة الغربية وأسفرت عن استشهاد عددٍ من الفلسطينيين.

وبحسب عطالله فأنه تم استئناف التنسيق الأمني بشكل كامل قبل أسبوعين تقريباً، مشيراً  إلى أنه لم يتم وقف التسيق الأمني تماماً من قبل الشرطة الفلسطينية، وأن 95% من الأنشطة استمرت.

كما أوضح أن "الأمر الوحيد الذي قمنا بوقفه هو لقاؤهم في الميدان".

وبحسب مدير عام الشرطة الفلسطينية "نحن لا نعمل مع السياسة، نعمل لصالح الناس" في دفاع عن إجراء التنسيق الأمني الذي تظهر استطلاعات الرأي دوماً أنه أمر لا يحظى بشعبية لدى غالبية الفلسطينيين.