إنقاذ أكثر من 250 مهاجراً قبالة سواحل أسبانيا

السلطات الاسبانية تعلن عن انقاذ أكثر من 250 مهاجراً، وتشير إلى أن زوارق عدة أخرى لا تزال بحاجة الى الإغاثة.

تعتبر أسبانيا نقطة الدخول الثالثة للمهاجرين إلى أوروبا بعد ايطاليا واليونان

أعلنت السلطات الاسبانية إنقاذ اكثر من 250 مهاجراً أمس الجمعة، مشيرة إلى أن زوارق عدة أخرى لا تزال بحاجة الى الاغاثة.

وقالت متحدثة باسم اجهزة الإغاثة ان ما مجمله 266 شخصاً على متن 24 زورقاً انقذوا خلال النهار وأن البحث لا يزال جارياً عن 12 قارباً آخرين.

وتابعت المتحدثة أن الناجين الذين لم يكونوا في وضع صحي مقلق نقلوا الى مرافئ كارتاخينا وملقة وتوريفييخا.

وتعتبر أسبانيا نقطة الدخول الثالثة للمهاجرين إلى أوروبا بعد ايطاليا واليونان.

 وكان وزراء داخلية مجموعة الاتصال حول المتوسط  عقدوا اجتماعاً في روما لوضع خطة لوقف تدفق المهاجرين من ليبيا الذين تم انقاذ أكثر من خمسة آلاف منهم الأحد والإثنين.

وبعد عام على الاتفاق الذي أبرم مع تركيا لوقف تدفق المهاجرين إلى اليونان، يبحث الاتحاد الأوروبي عن ترتيبات مماثلة مع ليبيا معقدة جدا بسبب الفوضى في البلاد والأهمية الاقتصادية لتهريب المهاجرين في بعض المناطق الساحلية الليبية.