نهائيٌ غيرُ قابل للنقض..المحكمة الاتحادية العراقية تقضي بعدم دستورية استفتاء كردستان

متحدث باسم المحكمة الاتحادية العليا في العراق يقول إن المحكمة قضت بعدم دستورية استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق والحكم نهائي ولا يمكن نقضه.

المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء كردستان

قال متحدث باسم المحكمة الاتحادية العليا في العراق إن المحكمة قضت اليوم الإثنين بعدم دستورية استفتاء أجراه إقليم كردستان على الاستقلال يوم 25 أيلول/ سبتمبر وببطلان نتيجة التصويت، مؤكدة على أنه "لا يمكن نقض الحكم".

وكان الكرد في إقليم كردستان العراق صوتوا بأغلبية كبيرة لصالح الانفصال عن العراق رغم اعتراضات الحكومة المركزية في بغداد والجارتين تركيا وإيران.

وقال المتحدث إن المحكمة "أصدرت حكماً باعتبار استفتاء إقليم كردستان غير دستوري وهذا الحكم نهائي"، مضيفاً إن "قوة هذا الحكم كفيلة الآن بإلغاء كافة نتائج الاستفتاء".

بدوره رحّب مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بحكم المحكمة الاتحادية بشأن استفتاء إقليم كردستان. وجاء في بيان عن رئاسة الوزراء التالي "نعرب عن ترحيبنا بالحكم القضائي الذي أصدرته المحكمة الاتحادية العليا بعدم دستورية الاستفتاء الذي جرى في 25 أيلول/ سبتمبر 2017 في إقليم كردستان، وإلغاء الآثار والنتائج كافة المترتبة عليه".

وأضاف البيان "نؤكد أنه (قرار المحكمة) جاء معززاً لموقف الحكومة الدستوري في بسط السلطة الاتحادية ورفض الاستفتاء وعدم التعامل معه، وندعو الجميع إلى احترام الدستور والعمل تحت سقفه في حل جميع المسائل الخلافية وتجنّب اتخاذ أية خطوة مخالفة للدستور والقانون".

وكانت المحكمة قد قضت في 6 تشرين الثاني/ نوفمبر بأنه لا يمكن لأي منطقة أو محافظة الانفصال، وحكومة الإقليم تردّ الأسبوع الماضي إنها "ستحترم الحكم".

وشنّت قوات الحكومة العراقية وقوات الحشد الشعبي عملية لاستعادة السيطرة على مناطق في الإقليم في 16 تشرين الأول/ أكتوبر رداً على الاستفتاء وتمكنت خلال أيام من فرض سيطرتها على مدينة كركوك النفطية ومناطق أخرى متنازع عليها.