بالفيديو: مظاهرات في إسلام أباد والحكومة تطلب مساعدة الجيش

الحكومة الباكستانية تطلب مساعدة الجيش من أجل فض اعتصام لـ "متشددين إسلاميين" في العاصمة كابول.

الجيش استُدعي لضبط القانون والسيطرة على الموقف في العاصمة

قال التلفزيون الرسمي الباكستاني إن الحكومة الباكستانية طلبت السبت من الجيش مساعدة الشرطة في فض اعتصام ينظّمه متشددون يغلقون الطرق الرئيسية المؤيدة للعاصمة إسلام آباد منذ أكثر من أسبوعين.

ونقل التلفزيون الباكستاني الرسمي عن وزارة الداخلية قولها إن "الجيش استُدعي لضبط القانون والسيطرة على الموقف في العاصمة".

وبحسب وسائل إعلام محلية فقد قتل 6 أشخاص في الاشتباكات.

وخاضت الشرطة الباكستانية معارك كرٍّ وفرٍّ السبت مع نشطاء من حزب حركة "لبيك يا رسول الله"، الذين رشقوا عناصر الأمن بالحجارة، لكنها فشلت في إبعاد النشطاء الذين يغلقون الشوارع المؤدية للعاصمة.

وبحلول المساء، انضم متظاهرون آخرون للمشاركين في الاعتصام، وانتقلت الاحتجاجات إلى مدن رئيسية أخرى.

ويعتصم أتباع الحركة الصوفية منذ أكثر من أسبوعين في إسلام آباد ومدينة راولبندي ويطالبون بإقالة وزير العدل حامد زاهد ويحملونه المسؤولية في محاولة تغيير "القَسَم البرلماني" الذي يؤكد ختم نبوة محمد "ص" إرضاءً للأقلية القاديانية التي يعدّها الدستور الباكستاني غير مسلمة، لكن تم التخلي عن التعديل في نهاية المطاف.

وكانت السلطات الباكستانية قد أمرت بوقف بث القنوات التلفزيونية الخاصة أثناء قيام الشرطة وقوات الأمن بقمع المحتجين.

وذكر بيان صادر عن هيئة تنظيم الإعلام أنها أمرت بوقف البث بسبب انتهاك القوانين الإعلامية المتعلقة بالبث الحي لعملية أمنية.