"مستحيلة حالياً" بسبب الشروط المسبقة.. الوفد الروسي يؤيد لقاءات مباشرة بجنيف

مراسل الميادين في جنيف يفيد بانتهاء الجلستين المتزامنتين المنفصلتين بين الفريق الأممي ووفدي الحكومة والمعارضة. وينقل مراسلنا عن أوساط روسية قولها إن الوفد الروسي "يؤيد لقاءات مباشرة، لكنه يرى أنها مستحيلة حالياً في ظل الشروط المسبقة".

دي ميستورا: أجرينا محادثة طويلة ومفيدة مع وفد الحكومة السورية (أ ف ب)

أفاد مراسل الميادين في جنيف بانتهاء الجلستين المتزامنتين المنفصلتين بين الفريق الأممي ووفدي الحكومة والمعارضة.

وأشار إلى أن الفريق الأممي بحث ورقة الـ12 بنداً التي اقترحها المبعوث إلى سوريا ستافان دي ميستورا مع وفدي الحكومة والمعارضة.
ونقل مراسلنا عن أوساط روسية قولها إن الوفد الروسي يؤيد لقاءات مباشرة، لكنه يرى أنها مستحيلة حالياً في ظل الشروط المسبقة.

وكانت لقاءات متوازية منفصلة بدأت اليوم الخميس بين المبعوث الأممي وكل من الوفد الحكومي السوري برئاسة بشار الجعفري المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة، ووفد المعارضة برئاسة نصر الحريري، في قاعتين منفصلتين، في الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري الذي انطلق أمس الأربعاء.

وكان دي ميستورا قد التقى في وقت سابق وفد الحكومة السورية، وقال "لقد أجرينا محادثة طويلة ومفيدة مع الوفد".

وكان رئيس وفد المعارضة السورية قال أمس الأربعاء إن "المعارضة تريد من روسيا ودول أخرى أن تمارس ضغوطاً حقيقية على الرئيس بشار الأسد للمشاركة في محادثات السلام في جنيف من أجل التوصل إلى حل سياسي خلال ستة أشهر، كما ينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254".

مراسل الميادين في جنيف أفاد في وقت سابق أمس بأن المبعوث الأممي وعد "بعدم البحث في بيان الرياض2" وقال دي ميستورا إن المفاوضات مستمرة حتى الأسبوع المقبل.

من جهته، قال مصدر مقرب من المفاوضات لوكالة "سبوتنيك" الروسية إن "وفد الحكومة سيغادر السبت المقبل، وأن القرار سيتخذ في دمشق حول إمكانية عودتهم الأسبوع المقبل، فيما يعتزم وفد المعارضة الموحد البقاء حتى 15 كانون الأول/ ديسمبر".