المالكي يرد على ماكرون: المطالبة بحلّ الحشد الشعبي مرفوضة وتمس بالسيادة

نائب الرئيس العراقيّ نوري المالكي يؤكد أنّ مطالبة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بحلّ الحشد الشعبيّ "مرفوضة وتمسّ بسيادة العراق".

المالكي يرد على ماكرون:  المطالبة بحلّ الحشد الشعبيّ مرفوضة وتمسّ بالسيادة

قال نائب الرئيس العراقيّ نوري المالكي إنّ مطالبة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بحلّ الحشد الشعبيّ "مرفوضة وتمسّ بسيادة العراق".

المالكي قال إنّ مواقف ماكرون تعدّ تدخّلاً في شؤون العراق الداخلية  وتتعارض حتّى مع الدستور الفرنسيّ.

إلى ذلك أكد ماكرون ثبات موقف بلاده من وحدة العراق وسلامة أراضيه.

ماكرون شدد في اتصال هاتفيّ مع رئيس الوزراء العراقيّ حيدر العبادي على دعم بلاده بسط السلطة الاتحادية على كامل الأراضي والحدود العراقية، من جانبه أكد االعبادي أهمية توحيد الجهود للاستجابة لتحديات البناء والإعمار ومستلزمات مرحلة الانتصار والتحرير. 

وكان الرئيس الفرنسي دعا أمس السبت العراق إلى "تفكيك كل الفصائل المسلحة بما في ذلك قوات الحشد الشعبي"، وناقش مع المسؤولين الأكراد في قصر الإليزيه، الأوضاع في العراق عموماً والعلاقات بين أربيل وبغداد، إضافة إلى علاقات الإقليم وفرنسا.

 بدوره، أكد رئيس وزراء كردستان العراق نيجيرفان بارزاني  على "احترام قرار المحكمة الاتحادية العراقية ضد الاستفتاء في الاستقلال"، وأضاف قائلاً: "نعيش عصراً جديداً والاستفتاء أصبح وراء ظهرنا وأوضحنا موقف حكومة كردستان".