مواجهات مع الاحتلال في نابلس واعتقال 4 حراس للمسجد الأقصى

إصابة فلسطيني بجراح خطيرة خلال مواجهات نشبت في قرية قصرة جنوب مدينة نابلس، وقوات الاحتلال تعتقل أربعة من حراس المسجد الأقصى داخل باحاته.

جرح فلسطيني في نابلس واعتقال حراس للمسجد الأقصى

أصيب فلسطيني وصفت جراحه بالخطيرة اليوم  الاثنين خلال مواجهات نشبت في قرية قصرة جنوب مدينة نابلس.

وقال غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، إن المواطنين توجهوا إلى المنطقة الشرقية من القرية بعد دعوات وجهت إلى المستوطنين للحضور إليها بالمئات.

وفي القدس المحتلة، أفادت مراسلة الميادين بأن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة من حراس المسجد الأقصى صباح اليوم داخل باحاته.

يأتي ذلك بعد يوم واحد على دخول مستوطنين باحات مسجد قبة الصخرة وتجولهم فيها بحماية قوات الاحتلال، وقد تصدى حراس المسجد للمستوطنين خلال عملية الاقتحام.

وتعليقاً على على ذلك، صدر بيان عن مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية والهيئة الإسلامية العليا ودار الإفتاء الفلسطينية، واصفاً ما حصل بالـ"خطوة الخطيرة".

وبحسب البيان فإنّ دخول المستوطنين هو "تحدٍ مسبوق لفرض واقع جديد للاقتحامات وتغيير مسارات جولاتهم حيث تنبئ ببرنامج تهويدي سيؤدي إلى إشعال الـمنطقة برمتها في ظل الصمت العربي والإسلامي وفي ظل التحفيز الأميركي بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية للقدس".