"القدس"..على طاولة ملكي الأردن والسعودية وولي العهد

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يستقبل ملك الأردن عبد الله الثاني في قصره بالرياض، حيث بحثا الأوضاع في المنطقة ولا سيما القرار الأميركي بخصوص القدس، تلاه لقاء جمع الملك الأردني مع ولي العهد السعودي سلمان بن عبد العزيز بحثا خلاله الأوضاع في المنطقة.

الملك سلمان والملك عبد الله الثاني بحثا أهمية إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية

أكّد الملك الأردني عبد الله الثاني ونظيره السعودي سلمان بن عبد العزيز ضرورة تكثيف وتنسيق الجهود العربية والإسلامية والدولية لحماية الحقوق التاريخية والثابتة للشعب الفلسطيني في القدس.

وذكرت وكالة واس السعودية أنّ الملك سلمان التقى ملك الأردن الذي وصل الرياض اليوم الثلاثاء وبحثا الأحداث والتطورات التي تشهدها المنطقة، خصوصاً مسألة القدس والتداعيات الخطيرة لقرار الولايات المتحدة الأميركية.

وأكد الجانبان خلال الاجتماع على ضرورة تكثيف وتنسيق الجهود العربية والإسلامية والدولية لحماية الحقوق التاريخية والثابتة للشعب الفلسطيني في القدس، وأهمية إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة والمبادرة العربية للسلام.

كما جرى استعراض العلاقات السعودية الأردنية في مختلف المجالات، والسبل الكفيلة لتطويرها، بالإضافة إلى تنسيق الجهود لمكافحة الإرهاب.
وكالة بترا الأردنية نقلت عن الملك سلمان قوله للعاهل الأردني أنّ "أمن الأردن من أمن السعودية، وأن ما يهم الأردن يهم السعودية أيضاً، وأن ما يضر الأردن يضر السعودية".
كما تطرّقت المباحثات إلى الأوضاع في سوريا والعراق، وما تشهده المنطقة من أزمات، وجهود التوصل إلى حلول سياسية لها، وبما يمكّن شعوبها من العيش بأمن وسلام، حسب وكالة بترا.

بن سلمان بحث مع الملك الأردني التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية

كما التقى الملك الأردني بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وبحثا التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، خصوصاً ما يتعلق بموضوع القدس، كما جرى التأكيد على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات العسكرية والاقتصادية والأمنية.

ولاحقاً ذكرت وكالة واس أنّ ملك الأردن غادر الرياض وكان في وداعه بالمطار ولي العهد السعودي وعدد من مسؤولي البلدين.