تعليقاً على التظاهرات في إيران.. مايك بنس: لن نصمت هذه المرة

نائب الرئيس الأميركي مايك بنس يقول إنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب، التي تقف إلى جانب المتظاهرين في إيران، لن تصمت هذه المرة، ويدعو قادة الدول إلى إدانة "الدكتاتوريين غير المنتخبين في إيران".

بنس: الرئيس وأنا ندعو قادة الدول المحبة للحرية حول العالم إلى إدانة الدكتاتوريين غير المنتخبين في إيران

قال نائب الرئيس الأميركي مايك بانس إنّ الرئيس السابق باراك أوباما فشل مراراً في التعبير عن تضامن أميركا مع المتظاهرين الإيرانيين، الذين خرجوا قبل نحو ثماني سنوات ونصف السنة إلى الشارع من أجل "نيل الحرية" تحت عنوان "الثورة الخضراء".

بنس وفي مقالة كتبها في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية الأربعاء، أشار إلى أنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب، التي تقف إلى جانب المتظاهرين، "لن تصمت هذه المرة"، ونوه إلى أنه قبل بدء التظاهرات في إيران بأشهر، توقع ترامب أن أيام نظام الجمهورية الإيرانية معدودة.
وتابع "الرئيس وأنا ندعو قادة الدول المحبة للحرية حول العالم إلى إدانة الدكتاتوريين غير المنتخبين في إيران"، والدفاع عن الشعب الإيراني من أجل تقرير مصيره.
وتعليقاً على التطورات الداخلية في إيران، قال بنس "نقف إلى جانب الناس في إيران لأنه حق، ولأن النظام الإيراني يهدد السلام والأمن في العالم". 

موقف بنس جاء بعيد إعلان قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري هزيمة "فتنة 2017" في إيران وقوله إن "الأعداء لا يمكنهم تهديد إيران عسكرياً لذلك يعملون على تهديدها ثقافياً واقتصادياً وعسكرياً".

واتهم جعفري في تصريحات للتلفزيون الإيراني أميركا وإسرائيل والسعودية بإعطاء الأوامر لداعش ليدخل إيران "حتى إن بعضهم دخلها كي يقوم بأعمال تخريبية".