جمهورها يطالبها بالترّشح... هل تخلف أوبرا ترامب في الرئاسة؟

جمهور أوبرا وينفري يدعوها للترشح بانتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة بعدما ألقت في حفل توزيع جوائز "غولدن غلوب" كلمة وصفت بـ "الملهمة" دعماً لمن كَشفَن حوادث تحرش بهنّ داخل هوليوود وخارجها.

جمهور أوبرا وينفري يدعوها للترشح بانتخابات الرئاسة.

أشعل محبو مقدمة البرامج الأميركية أوبرا وينفري موقع التواصل الاجتماعي تويتر اليوم الإثنين مطالبين إياها بالترشح للانتخابات الرئاسية الأميركية بعدما ألقت في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب "كلمة ملهمة" دعماً لمن كَشفَن حوادث تحرش بهنّ داخل هوليوود وخارجها.

وانهالت التغريدات تحت وسمي "أوبرا وينفري رئيسة" و"أوبرا 2020" بعد انتهاء كلمتها في الحفل الذي صارت خلاله وينفري أول إمرأة من أصل أفريقي تحصل على جائزة "غولدن غلوب" الفخرية عن مجمل أعمالها.

 

وحظيت الممثلة ومقدمة البرامج والمنتجة التلفزيونية الشهيرة وينفري البالغة من العمر 63 عاماً بتكريم وحفاوة كمثال يحتذى به وشخصية نسائية قوية. ووينفري هي أيضاً الرئيسة التنفيذية لقناة التلفزيون الخاصة "شبكة أوبرا وينفري -أون" التي تمتلكها.

ووسط سَيلٍ التغريدات التي دعت وينفري للترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة في تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2020 كتبت كاسي آرسينولت من تلفزيون بوسطن "هذا الخطاب كان شاملاً، حان الوقت لأن تكون أوبرا رئيسة".

وغرد تشارلز أدلر مقدم البرامج الحوارية التلفزيونية والحاصل على جائزة إيمي "ثلاثة رؤساء منذ عام 1980 كانت لديهم قدرة كبيرة على التواصل.. ريجان وكلينتون وأوباما. تستطيع أوبرا وينفري أن تكون التالية".

وفي الماضي عبّرت وينفري عن عدم اهتمامها بالترشح للرئاسة. وقالت وينفري في مقابلة مع تلفزيون "سي.بي.إس" في تشرين الأول/ أكتوبر، لدى سؤالها عما إذا كانت ستسعى لخوض انتخابات 2020، ردت بالقول "لن أترشح لأي منصب".

لكن صحيفة لوس أنجليس تايمز نقلت عن ستيدمان جراهام شريكها منذ فترة طويلة قوله أمس الأحد "الأمر يتوقف على الناس... ستفعل ذلك بالتأكيد".

واستغلت وينفري خطابها للإشادة بنساء كشفن عن قصص تعرضهن للتحرش ولانتهاكات ولإعلان أنّ "يوماً جديداً يلوح في الأفق" للفتيات والسيدات.

كما قالت في كلمتها "أريد أن أعبّر عن امتناني لكل النساء اللواتي تحمّلن سنوات من إساءة المعاملة والاعتداء لأنهنّ، مثل أمي، كان لديهن أطفال يحتاجون الطعام وفواتير يتعيّن دفعها وأحلام يتطلعن لتحقيقها". 

ونشأت وينفري في فقر مع أم عزباء ثم شقّت طريقها إلى النجاح كمقدمة برنامج "ذا أوبرا وينفري شو" الحواري على مدى 25 عاماً قبل أن يتوقف في 2011.