الملك الأردني خلال لقائه بنس: نؤكد على حلّ الدولتين والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين

الملك الأردني الملك عبد الثاني يعبّر عن مخاوفه اليوم الأحد بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويقول إنّ الحل الوحيد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو حل الدولتين، والقناة العاشرة الإسرائيلية تنقل عن بينس آمله أن يعود الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات وأن يتوقفوا عن مقاطعتهم.

الملك الأردني لنائب ترامب: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي مصدر عدم استقرار محتمل في المنطقة
الملك الأردني لنائب ترامب: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي مصدر عدم استقرار محتمل في المنطقة

أعرب الملك الأردني الملك عبد الثاني عن مخاوفه اليوم الأحد بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقال إن الحل الوحيد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو حل الدولتين.

وقال الملك عبد الله في تصريحات أدلى بها خلال محادثاته مع مايك بنس نائب الرئيس الأميركي في عمّان إن تحرك واشنطن بخصوص القدس سيغذّي التشدد ويلهب التوتر في العالمين الإسلامي والمسيحي، مضيفاً "بالنسبة لنا القدس مسألة رئيسية بالنسبة للمسلمين والمسيحيين مثلما هي لليهود.. إنها قضية رئيسية للسلام في المنطقة وعامل حاسم لتمكين المسلمين من أن يحاربوا بفاعلية بعض أسبابنا الرئيسية للتحول إلى التشدد".

وكرر الملك عبد الله ضرورة أن تكون القدس عاصمة لدولة فلسطينية مستقبلية.

الملك عبد الله أكّد ضرورة التوصل لحل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين على حدود 1967 وأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية.

وأشار ملك الأردن إلى أنّ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي مصدر عدم استقرار محتمل في المنطقة.

من جهتها، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية أن بينس حث الملك الأردني على تحديد موعد قريب لعقد لقاء مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الذي ردّ أنه "سيدرس الطلب، لكنه لم يعط جواباً إيجابياً".

وأضافت وسائل الاعلام أن بينيس قال بعد لقائه عبد الله الثاني، أنهما اتفقا على ألا يتفقا حول قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونقلت القناة العاشرة عن بينس أمله أن "يعود الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات وأن يتوقفوا عن مقاطعتهم".

كذلك، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن أن نائب رئيس الولايات المتحدة قال للجنود الأمريكيين المنتشرين في الأردن إن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بمواصلة نشر "تأثيرها السيء، او تعزيز الإرهاب في الشرق الأوسط، لن نسمح لإيران بالحصول على السلاح النووي ابداً".