العبادي في احتفالية بغداد عاصمة الإعلام العربي: هناك من كان لا يريد لنا ان ننتصر

رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي يقول خلال احتفالية بغداد عاصمة الاعلام العربي إن هناك من كان لا يريد لنا ان ننتصر وان يرى أبناء العراق هذا اليوم، ولكن صمود العراقيين ووحدتهم بددت شرورهم، مؤكداً أن "اختيار بغداد عاصمة للإعلام العربي يمثّل تعزيزاً لحرية الاعلام الذي عملنا على استمراره والحفاظ عليه بالرغم من دخولنا حرباً شرسة مع الإرهاب".

العبادي: اختيار بغداد عاصمة للإعلام العربي يمثّل تعزيزاً لحريته

 بيّن رئيس الحكومة العراقية  حيدر العبادي أن "هناك من كان لا يريد لنا ان ننتصر وان يرى أبناء العراق هذا اليوم، ولكن صمود العراقيين ووحدتهم بددت شرورهم".

وخلال احتفالية بغداد عاصمة الاعلام العربي، مبيّناً أن بغداد التي ترونها اليوم هي ليست كما تسمعون عنها في الإعلام.

 وأضاف "أننا رفعنا منذ البداية شعار تحرير المواطن قبل تحرير الأرض، والمواطنون متساوون وأن لا ينظر للمواطن حسب انتمائه،فجميع المواطنين هم درجة أولى".

وتابع العبادي قائلاً إن "اختيار بغداد عاصمة للإعلام العربي يمثّل تعزيزاً لحرية الاعلام الذي عملنا على استمراره والحفاظ عليه بالرغم من دخولنا حرباً شرسة مع الإرهاب، مبيّناً اهمية نقل الحقيقة وعدم اختلاطها بالكذب لأن هناك من يريد الفتنة للبلد".

وأضاف أن الكلمة مثلما توحّد القلوب والأمم والشعوب فإنها قد تكون رصاصة قاتلة،مشيراً الى أهمية الالتزام بالحرية المسؤولة .

 وفي وقتٍ قال فيه "إننا لا نريد للدولة ان تسيطر على الإعلام لكننا نريد من الإعلام أن يضغط ويقول للكاذبين هذا كذب، فهناك من يستغل حرية الاعلام للتسقيط والدفاع عن الفاسدين، أشار إلى ان الفساد والإرهاب توأمان كلاهما ينخر بالبلد، مبيناً أن سوء استخدام السلطة أيضاً يعد فساداً".

 وختم بالقول "علينا أن نقف ونقول ان هناك ضياءً موجوداً وان يتم نقل الحقيقة والجانب المشرق و يُبعثَ الامل في نفوس شبابنا بالحقيقة، محيّياً الشهداء والجرحى الذين  انتصرنا بتضحياتهم، ومنهم شهداء وجرحى الإعلام" .