ولايتي: لن نسمح لأحد أبداً بالتدخل في قضايانا الدفاعية

مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي أكبر ولايتي يؤكد أن إيران لن تسمح لأحد أبداً بالتدخل في قضاياها الدفاعية والصاروخية، ويشدد على أن فرنسا لا دخل لها بالبرنامج الدفاعي الإيراني، والمتحدث باسم القوات المسلّحة الإيرانية يرى أنه لا يمكن أن يكون هناك حديث عن برنامج الصواريخ الإيرانية قبل تدمير الغرب لأسلحته النووية وصواريخه البعيدة المدى.

ولايتي: إيران لن تسمح لأحد أبداً بالتدخل في قضاياها الدفاعية والصاروخية

قال مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي أكبر ولايتي إن فرنسا "لا دخل لها بالبرنامج الدفاعي الإيراني، وعليها أن لا تثير قضية غير قادرة على تنفيذها". 

وتابع ولايتي على هامش لقائه بمساعد وزير الخارجية الياباني في طهران "إذا كانت زيارة وزير الخارجية الفرنسي لتعزيز العلاقات بين البلدين، فمن الأفضل أن يمتنع عن الإدلاء بتصريحات تضر بهذه العلاقة".  

مستشار المرشد الأعلى الإيراني أكد على أنه "لايمكن لأي دولة أن تحدد لنا مايجب فعله، وليطمئن الجميع أن إيران لن تسمح لأحد أبداً بالتدخل في قضاياها الدفاعية والصاروخية".

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان المتوقع أن يزور إيران الإثنين قد قال إنه يتعين مناقشة برنامج إيران الصاروخي ودورها في نزاعات إقليمية "إذا ما أرادت العودة إلى الأسرة الدولية".

جزائري: لا محادثات حول برنامجنا الصاروخي ما لم يدمر الغرب أسلحته النووية

بدوره أعلن المتحدث باسم القوات المسلّحة الإيرانية مسعود جزائري اليوم السبت أنه لا يمكن أن يكون هناك حديث عن برنامج الصواريخ الإيرانية قبل تدمير الغرب لأسلحته النووية وصواريخه البعيدة المدى.

وقال جزائري لوكالة "إرنا" للأنباء الرسمية الإيرانية إن "ما يتحدث عنه الأميركيون ومن موقع الإحباط بشأن تقييد قدرات إيران الصاروخية، ليس سوى أضغاث أحلام وتمنيات لن تتحقق".

وأضاف إن "التفاوض حول الصواريخ الإيرانية مشروط بتدمير الأسلحة النووية وصواريخ أميركا وأوروبا البعيدة المدى".

وقال جزائري إن انتقادات الولايات المتحدة لبرنامج الصواريخ الإيرانية "ناشئة عن إخفاقاتهم وهزائمهم في المنطقة".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد هدد بإلغاء الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران ودول الغرب، ما لم تُبذل المزيد من الجهود لسد "الثغرات" في النص.

.