أنصار الله: الحديث عن مفاوضات مع السعوديين "بهرجة إعلامية"

عضو المكتب السياسي في حركة أنصار الله ينفي وجود أية مفاوضات بين الحركة والسعوديين ويؤكد أن ما يفعله فريق المفاوضات التابع للحركة في مسقط هو ايضاح الصورة بخصوص ما يجري من عدوان في اليمن.

نفى عضو المكتب السياسي في حركة أنصار الله علي القحوم أن تكون هناك أيّة مفاوضات بين الحركة والسعوديين في العاصمة العمانية مسقط، واصفاً ما تردّد عن هذا الأمر مؤخراً "أنه يأتي في سياق البهرجة الإعلامية".

وأوضح القحوم لـ الميادين أن "فريق المفاوضات التابع لحركة أنصار الله يعمل في سلطنة عُمان على إيضاح الصورة بخصوص ما يجري من عدوان في اليمن، خاصة لجهة الوضع الإنساني والجرائم الواقعة على الشعب اليمني، وذلك من خلال التواصل مع الأمم المتحدة".

وأكد أنه" ليس هناك أي طلب من السعودية للقيام بمفاوضات، وأن المتحدّث باسم "أنصار الله" محمد عبد السلام لم يتوجّه إلى العاصمة السعودية الرياض مطلقاً"، ورأى أنه في ظل التصعيد العسكري في اليمن "ليس هناك أية مفاوضات مع المجرمين"، على حد قوله.

وعلّق المسؤول في حركة أنصار الله على طلب مجلس الأمن الأخير بشأن وقف الحصار على اليمن، قائلاً إن "هذا الموقف لا يعوّل عليه، وإن موقف مجلس الأمن يأتي مرادفاً لموقف دول العدوان على اليمن"، على حد تعبيره.

وكانت وسائل إعلامية قد تحدثت عن مفاوضات بين السعوديين وحركة أنصار الله في مسقط من أجل إنهاء الحرب التي بدأت منذ 3 سنوات.