ولايتي: كلام ترامب فارغ ولن نستأذن أحداً للدفاع عن أنفسنا

مستشار الشؤون الدولية للمرشد الإيراني علي أكبر ولايتي يؤكد أنّ طهران لن تكف عن مواصلة دعمها لدول المنطقة وستكون إلى جانب محور المقاومة دائماً، ويشير إلى أنّ واشنطن تخوض حرباً عالمية ضد سوريا لكنها فشلت واضطرت للخروج منها.

ولايتي: واشنطن وحلفائها كإسرائيل والسعودية بصدد احتلال سوريا لكنهم فشلوا في ذلك

قال مستشار الشؤون الدولية للمرشد الإيراني علي أكبر ولايتي إن العالم "اعتاد على تناقضات الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكلامه الفارغ"، مؤكداً أنّ إيران "لن تكف عن مواصلة دعمها لدول المنطقة وستكون إلى جانب محور المقاومة دائماً".
كلام ولايتي جاء رداً على تصريحات ترامب حول مستقبل قواته في سوريا، لافتاً إلى أنّه منذ أكثر من سبع سنوات "واشنطن وحلفائها كإسرائيل والسعودية يحاولون احتلال سوريا لكنهم فشلوا في ذلك".
ولايتي أضاف أنّ واشنطن "تخوض حرباً عالمية ضد سوريا لكنها فشلت واضطرت للخروج منها".
ووفقاً للمسؤول الإيراني فإنّ طهران ودمشق وبيروت "يقفون بقوة في الخط الأمامي من جبهة المقاومة، وسيواصلون صمودهم ولن يسمحوا لأي بلد بالتدخل في شؤون المقاومة"، مؤكداً "لن نستأذن أحداً للدفاع عن أنفسنا".

وفي سياق متصل، تواصل القوات الأميركية إنشاء مواقع جديدة في سوريا، خلافاً لما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية نقلاً عن ترامب حول إصدار تعليماته بالاستعداد لسحب قواته من سوريا من دون أن يحدد موعداً لذلك.

وقد أقام الجنود الأميركيون في منبج موقعاً على تلة قرب خط التماس بين القوات المدعومة من واشنطن والقوات المدعومة من تركيا، وفقاً لما أعلنه أحد المسلحين في مجلس منبج العسكري.