محاولات سعودية للملمة التوتر بين حكومة هادي والإمارات بعد سيطرة الأخيرة على سقطرى

لقاء بين حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ولجنة سعودية مكلّفة بتهدئة الأوضاع مع الإماراتيين بعد سيطرة القوات الإماراتية على ميناء وجزرة سقطرى، عقب وصول رئيس حكومة هادي إليها بيومين، ورئيس اللجنة الثورية، محمد علي الحوثي يؤكد أن سقطرى يمنية وستبقى يمنية.

قرقاش: اكتشف البعض جزيرة سقطرى مؤخراً، ومن باب الطعن في التحاف العربي والإمارات

التقى أحمد بن دغر، رئيس الحكومة التي شكلها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، التقى لجنة سعودية مكلّفة بتهدئة الأوضاع في جزيرة سقطرى اليمنية، والتي سيطرت عليها القوات الإماراتية عقب وصول بن دغر إليها بيومين.

وبحسب وكالة أنباء "سبأ" فقد ناقش الطرفان أسباب التوتر الذي نشب في المنطقة بعد وصول رئيس حكومة هادي والوفد المرافق له إلى الجزيرة، ما أثار تساؤلات كثيرة عن الأسباب والدوافع التي أفضت إلى التوتر مع القوات الإماراتية.

وبحسب الوكالة، فقد بحث الجانبان خلال اللقاء سبل إزالة أسباب التوتر استناداً إلى الأهداف والمبادئ التي قام عليها التحالف السعودي.

وزير الدولة الإمارات للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، قال في تغريدة على صفحته على موقع تويتر، "لنا علاقات تاريخية وأسرية مع سقطرى وأهلها، وفي محنة اليمن التي تسبب فيها الحوثي سندعمهم في استقرارهم وطبابتهم وتعليمهم ومعيشتهم".

الحوثي: سقطرى يمنية وستبقى يمنية

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن، محمد علي الحوثي، قال إن "سقطرى يمنية وستبقى يمنية، وما تعمله سقطرى الآن بفضح زيف العناوين التي زعمت الإمارات أن مجيئها لتنفيذها يؤكد ذلك".

وأكد الحوثي أن فشل مشروع التحالف السعودي واضح للعيان في اليمن، وأضاف "نقول لمن يزعم علاقته بأهل سقطرى، كوّن علاقاتك مع الإماراتيين أولاً لأنك لازلت دخيلاً بنظرهم، فما بالك بسقطرى التي تعتبركم محتلين وغزاة".