معصوم للميادين: صفحة جدية فُتحت بين أربيل وبغداد

الرئيس العراقي فؤاد معصوم يقول إن صفحة جدية فُتحت بين أربيل وبغداد من أجل تثبيت وحدة العراق ويرى أن أهم شيء في هذه الانتخابات أنه تم الاتفاق على أن تكون في موعدها.

معصوم: لا أعتقد أن هناك حرباً ستقع

قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم إن صفحة جدية فُتحت بين أربيل وبغداد من أجل تثبيت وحدة العراق، مضيفاً أن الأحزاب الكردية التي دخلت الانتخابات البرلمانية المنتظرة في العراق لم يعد لديها شعار الانفصال.

وفي مقابلة له على قناة الميادين ضمن "الانتخابية - العراق"، رأى معصوم أن أهم شيء في هذه الانتخابات أنه تم الاتفاق على أن تكون في موعدها، مؤكداً أنه ليس هناك أي سبب منعه من الترشّح إنما أراد إعطاء الفرصة للآخرين.

وأشار معصوم إلى أن "رئاسة الوزراء بحكم الأكثرية ستكون للشيعة، ولكن رئاسة الجمهورية ومجلس النواب ربّما تخضع للتوافق".

ودعا كل المواطنين في إقليم كردستان وخارجه إلى المشاركة في العملية الانتخابية والإدلاء بصوتهم، معتبراً أن "أية جهة لم تُشرَك في الحكومة ستعتبر نفسها مهمّشة وسيكون عندها ردة فعل".

وإذّ عبّر عن رغبته بأن تكون علاقة العراق جيدة مع السعودية وإيران وتركيا ولا يعادي أية دولة من هذه الدولة، أشار إلى قلقه من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

وتابع معصوم "لا أعتقد أن هناك حرباً ستقع، ولكن قد تكون هناك ربما بعض المناوشات".