آل نهيان يؤكد من واشنطن دعم موقف ترامب من الاتفاق النووي

وزير الخارجية الاماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان يؤكد من واشنطن دعم أبو ظبي لقرار الرئيس الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، مشدداً على التنسيق بين الجانبين ضد ما أسماه بـ "المخاطر التي تشكلها إيران على المنطقة".

آل نهيان شدد على التنسيق ضد ما أسماه بـ "المخاطر التي تشكلها إيران على المنطقة".

هيمن الاتفاق النووي مع ايران على محادثات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع نظيره الاماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان.

الوزير الاماراتي الذي التقى في واشنطن أيضاً جون بولتون مستشار الأمن القومي أكد دعم ابو ظبي قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، وشدد على التنسيق بين الجانبين ضد ما أسماه بـ "المخاطر التي تشكلها إيران على المنطقة".

وفي السياق، قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية مايك بومبيو تحدث مع نظرائه من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في الأيام القليلة الماضية لبحث التعاون بشأن إيران.
وقالت المتحدثة هيذر ناورت بعد أسبوع من انسحاب الرئيس دونالد ترامب من اتفاق إيران النووي "أكد الوزير أن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين لديهما مصلحة قوية في منع إيران من تطوير سلاح نووي وفي التصدي لأنشطة النظام الإيراني المزعزعة للاستقرار في
المنطقة".
وأضافت "يحدونا الأمل في أن نتمكن من مواصلة التعاون القوي".

وكان البيت الأبيض قد هدد بفرض عقوبات على الشركات الأوروبية التي تتعامل مع إيران بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي تفاوضت عليه إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.