واكيم للميادين: العقوبات السعودية على حزب الله هي بسبب دوره في فلسطين

الناطق الرسمي باسم الجبهة العربية التقدمية نجاح واكيم يعتبر أن العقوبات السعودية على حزب الله في لبنان هي بسبب دوره في فلسطين، ويشير إلى أن العقوبات السعودية عليه هي ترجمة حرفية لبيان الخزانة الأميركية.

واكيم للميادين: لا يمكن عزل الصراع في فلسطين عن ما يجري في المنطقة

قال الناطق الرسمي باسم الجبهة العربية التقدمية نجاح واكيم إن العقوبات السعودية على حزب الله هي بسبب دوره في فلسطين المحتلة، مؤكّداً أنه لو كان بإمكان إسرائيل أن تحقق انتصاراً على جبهة لبنان لما تأخرت لحظة واحدة.

واكيم أشار  في لقاء ضمن برنامج "حوار الساعة" على الميادين إلى أن العقوبات السعودية على حزب الله اللبناني هي ترجمة حرفية لبيان الخزانة الأميركية، معتبراً أن الرد السوري على الاعتداء على مطار تيفور (T4) شكّل ردعاً للعدو تطور مع الرد على العدوان في الجولان.

وفي التطرّق إلى الأوضاع الأخيرة التي حصلت في الأراضي الفلسطينية، اعتبر واكيم أن عدد شهداء الفلسطينيين بعد بدء مسار المفاوضات هو أضعاف عدد شهداء فترة الكفاح المسلح الفلسطيني.

وعن الداخل اللبناني، قال واكيم "هناك من لا يعرف كيف يتوقى الحريق في الداخل اللبناني بسبب قصر النظر"، مؤكّداً أن الانقلاب السعودي على التسوية الرئاسية في لبنان جرى عند احتجاز الحريري في الرياض.

واكيم تحدث عن الانتخابات البرلمانية التي جرت في لبنان مؤخراً، لافتاً أن حضور حزب الله في الدولة والحكومة مبني على قوته وليس مرهوناً بوزير له في الحكومة، معتبراً أن الاستراتيجية الدفاعية في لبنان سهلة بشرط الاتفاق على العدو.

وعن التحالفات الانتخابية في الانتخابات، قال واكيم إن "التحالف بين جعجع والحريري هو نتاج حراك السفيرين الإماراتي والسعودي".

وبعد تخوّفه "الكبير" من الوضع في لبنان، أكّد واكيم أنه لا يمكن محاربة الفساد بدون تغيير الطبقة التي أنتجته.

الجدير ذكره أن واشنطن والسعودية ودول خليجية أخرى فرضت عقوبات على قيادات كبيرة في حزب الله، منها أمينه العام السيد حسن نصر الله ونائبه الشيخ نعيم قاسم.