منصور للميادين: العقوبات الأميركية على حزب الله تافهة والأخير سيتمثل في الحكومة الجديدة

وزير الخارجية اللبناني السابق عدنان منصور يرى أن العقوبات الأميركية على حزب الله تافهة، ويؤكد أن الأخير سيتمثل في الحكومة الجديدة أياً كان رئيسها، ويشير إلى أن التطورات التي حصلت في سوريا ليست في مصلحة إسرائيل.

منصور: لا تستطيع أي قوة على الأرض أن تنهي القضية الفلسطينية

رأى وزير الخارجية اللبناني السابق عدنان منصور أن العقوبات الأميركية الجديدة على حزب الله تافهة، مؤكداً أن الأخير سيتمثل في الحكومة الجديدة أياً كان رئيسها.

وأضاف منصور في برنامج "حوار الساعة" على الميادين اليوم الجمعة أن رئيس الحكومة لا يستطيع أن يختزل أياً من الأطراف السياسية، مشدداً أنه إذا كانت المساعدات المتوقعة ستنال من سيادة لبنان فلا داعي لها.

منصور تناول القضية الفلسطينة فأكد أن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يتوقف عن مقاومته  للاحتلال، وأنه لا تستطيع قوة على الأرض أن تنهي القضية الفلسطينية.

وتناول أيضاً الأزمة السورية فرأى أن التطورات التي حصلت في سوريا ليست في مصلحة إسرائيل، مشيراً إلى أن الأخيرة لم تعد اللاعب الذي باستطاعته الضرب بدون رد.

كما رأى أنه ليس من مصلحة تركيا أن تقف في وجه روسيا وإيران في سوريا.

وزير الخارجية اللبناني السابق رأى أنه لا يمكن لإدلب أن تبقى تحت السيطرة التركية، لأنها أصبحت خزاناً للمسلحين بعد انسحابهم من مختلف الأراضي السورية.