مجلس منبج العسكريّ ينفي وجود اتفاق أميركي تركي على انسحاب الكرد من المدينة

تأكيد تركي على وجود اتفاق أميركي مع تركيا لخروج القوات الكردية من مدينة منبج شمال سوريا، وقائد ما يعرف بـ "مجلس منبج العسكري" ينفي وجود هكذا اتفاق، ويؤكد أن لا وجود لقوات كردية في المدينة.

قائد مجلس منبج العسكري نفى وجود اتفاق أميركي تركي بخصوص المدينة

نفى قائد "مجلس منبج العسكريّ" التوصّل إلى أيّ اتفاق أميركي تركي بشأن تسليم قيادة مدينة منبج، مؤكّداً في الوقت نفسه أنه ما من قوات كردية في منبج، وأنّ "قوات سوريا الديمقراطية" انسحبت من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد تحريرها.

وكانت وكالة "الأناضول" قد أعلنت توصّل تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق على تنفيذ خطة من 3 بنود بشأن منبج السورية.

الاتفاق المقرّر توقيعه في الرابع من حزيران/يونيو المقبل يقضي بخروج المسلّحين الكرد خلال 30 يوماً على أن تشرف أميركا وتركيا خلال 45 يوماً على منبج، عبر قوات مشتركة، إضافةً إلى إنشاء إدارة محلية في المدينة خلال 60 يوماً.

 

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، سبق أن أعلن أنّ قوات أميركيةً وتركية ستدير منبج.

وأكد الوزير التركي أنّ تأييد خارطة الطريق بشأن سوريا سيكون الموضوع الأساسي لمباحثاته مع نظيره الأميركي في واشنطن بعد أيام، لافتاً إلى أنّ خارطة الطريق التي جرى التوصّل إليها مع واشنطن "لا تقتصر على منبج فقط بل تشمل شمال سوريا كله".