الإحتلال يعتقل قياديين من "أبناء البلد" قبيل تظاهرة داعمة لمسيرات العودة

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل القياديين في "حركة أبناء البلد" في أمّ الفحم في الداخل المحتل، وذلك قبل وقت قصير من بدء فعالية داعمة لمسيرات العودة الكبرى. و"كتائب شهداء الأقصى - جيش الكرامة" تثمّن في كلمة مسجلة خاصة بالميادين دور مسيرات العودة.

الإحتلال يعتقل قياديين من "أبناء البلد" قبيل تظاهرة داعمة لمسيرات العودة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي القياديين في "حركة أبناء البلد" في الداخل المحتل رجا اغبارية وأحمد شريم ولؤي خطيب، بعد مداهمة منزليهما في أم الفحم.

الاعتقال أتى قبل وقت وجيز من بدء فعالية "مع غزة إلى القدس التحاماً بمسيرة العودة الكبرى"، وهي تظاهرة في سياق فعاليات الداخل المحتل الاحتجاجية ضد الاحتلال ودعماً للغزيين ومسيرات العودة المستمرة منذ أكثر من شهرين.

وفي السياق، ثمّنت "كتائب شهداء الأقصى - جيش الكرامة"، الجناح العسكري لحركة فتح في كلمة مسجلة خاصة بالميادين لمناسبة يوم القدس العالمي دور مسيرات العودة.

الكتائب حمّلت الاحتلال الاسرائيلي مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في الأراضي الفلسطينية مؤكدة حق المقاومة في الرد.

ودعت الكتائب الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام.

وشهدت غزة أمس الجمعة أكبر مشاركة جماهيرية للانتفاض في وجه الاحتلال أسفرت عن ارتقاء 4 شهداء وإصابة المئات بجروح.

من ناحيتها، أعلنت دائرة الأوقاف في المسجد الأقصى أن 280 ألف أدوا صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، فيما رصدت الميادين مسيرات "يوم القدس العالمي" في القدس وإيران والعراق وسوريا والبحرين واليمن.