واشنطن تتهم 12 ضابطاً روسياً بقرصنة أجهزة إلكترونية لهيلاري كلينتون عام 2016

وزارة العدل الأميركية تتهم 12 ضابط مخابرات روسياً بقرصنة شبكة الأجهزة الالكترونية الخاصة بالمرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون عام 2016 واللجنة المركزية للحزب الديمقراطي، والبيت الأبيض يعلّق مؤكداً أن الاتهامات لا تتضمن أية اداعاءات بتورّط أي شخص من فريق حملة ترامب الرئاسية بأية قرصنة روسية مزعومة، بالتزامن مع إعلان زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي إنه ينبغي على الرئيس ترامب الغاء لقائه مع بوتين على الفور.

روزنستين: القرصنة الروسية تسبّبت بسرقة بيانات انتخابية لنحو نصف مليون ناخب

قال نائب وزير العدل الأميركي رود روزنستين إن وزارة العدل الأميركية وجهت لائحة اتهام لـ12 ضابط مخابرات روسياً متعلّقة بقرصنة شبكة الأجهزة الالكترونية الخاصة بالمرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون عام 2016 واللجنة المركزية للحزب الديمقراطي.

وأضاف روزنستين أن القرصنة الروسية تسبّبت بسرقة بيانات انتخابية لنحو نصف مليون ناخب، مستدركاً أن القرصنة الروسية المزعومة لم تغيّر الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

نائب وزير العدل الأميركي أشار إلى أن القرصنة الروسية هي وراء إنشاء حسابات قرصنة وهمية تم الكشف عنها سابقاً، مؤكداً أنه لا يوجد أي دليل على تورّط أي مواطن أميركي في عملية القرصنة المزعومة.

ولفت روزنستين إلى أن تهمة تبييض الأموال هي من ضمن لائحة الاتهامات للضباط الروس، مشدداً على أن توقيت الكشف عن هذه الاتهامات لها علاقة بمدى اكتمال والتيقّن من المعلومات.

هذا ونوّه روزنستين إلى أنه تم إطلاع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مباشرة على المعلومات المتوفرة.

البيت الأبيض علّق بدوره على لائحة الاتهام قائلاً إنها لا تتضمن أية اداعاءات بتورّط أي شخص من فريق حملة ترامب الرئاسية، ولا مزاعم بأن القرصنة المزعومة أثرت على نتيجة الانتخابات.

أما السيناتور الجمهوري جون مكّين فقد أصدر بياناً جاء فيه أنه ينبغي على ترامب الاستعداد لمواجهة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من موقع قوة بعد اتهامات وزارة العدل لضباط روس، وأن على ترامب أن يبرهن أن هناك ثمناً سيدفعه بوتين "لتعدّيه المستمرّ على الولايات المتحدة والديمقراطيات في العالم"، بحسب تعبيره.

وتابع مكّين قائلاً إنه إذا لم يكن ترامب مستعدّاً لمحاسبة بوتين فإن قمة هلسنكي ينبغي أن لا تُعقد.

بيلوسي: ينبغي إلغاء اجتماع ترامب - بوتين

بدورها، قالت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي إنه ينبغي على الرئيس ترامب الغاء لقائه مع بوتين على الفور، وفي بيانٍ لها قالت "استمر الرئيس ترامب في رفض إدانة هجمات الروس على ديمقراطيتنا ، حتى بعد أن وجه المحقق الخاص مولر الاتهام إلى ١٢ مسؤولًا في المخابرات الروسية". 

وأضافت في بيانها، "من الواضح أن الاجتماع مع بوتين سيكون بلا جدوى وخطير، ينبغي إلغاء اجتماع ترامب - بوتين​".

بدوره، قال المتحدث باسم رئيس مجلس النواب بول رايان "إننا نعرف أن روسيا تتدخل في انتخاباتنا ونحن سعداء بأن هؤلاء المتسللين يخضعون للمحاسبة".