العبادي يعلن عن قرارات جديدة ويحذر من استغلال مندسين للمطالب المشروعة

انتشار أمني في معظم شوارع العاصمة بغداد وإجراءات امنية في وسطها بعد اندلاع اشتباكات في منطقة الشعلة عقب تحرك محتجين صوب مركز شرطة الحي، ورئيس الوزراء العراقي يقول إن مندسين يحاولون القفز على مطالب المتظاهرين المشروعة.

انتشار أمني في معظم شوارع العاصمة بغداد (أرشيف)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن "هناك مندسين يحاولون القفز على مطالب المتظاهرين المشروعة"، داعياً المتظاهرين إلى التعاون مع الحكومة في كشف هؤلاء.

وأوضح العبادي أنه تم توجيه القوات الأمنية بالحفاظ على سلامة المواطنين، لافتاً إلى أن من يسيئون إلى مؤسسات الدولة قلائل وهدفهم الإساءة للعراق.

وقال إن مجلس الوزراء صوّت على قرارات من بينها إطلاق التخصيصات البترودولار للبصرة والمحافظات، وأشار إلى أنه تم إقرار زيادة حصة الماء الصالح للشرب للبصرة.

الناطق باسم العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول أكد ألا تهاون مع ما وصفها بالأيدي الممتدة للعبث بأمن المتظاهرين ومؤسسات الشعب العراقي، وفي مؤتمر صحافي دعا رسول المتظاهرين إلى التعاون مع القوات المسلحة العراقية.

 

وشهدت معظم شوارع العاصمة بغداد انتشاراً أمنياً وإجراءات في وسطها بعد اندلاع اشتباكات في منطقة الشعلة عقب تحرك محتجين صوب مركز شرطة الحي.

بالتوازي قطع متظاهرون في محافظة بابل الطريق الرابط بين مدينة الحلة وسدة الهندية احتجاجاً على الفساد وتردي واقع الخدمات، كما تواصلت التظاهرات في عدد من المدن الجنوبية فيما اتخذت القوى الأمنية إجراءات مشددة.

وقتل إثنان من المحتجّين في اشتباكات مع قوات الأمن في بلدة السماوة فيما تستمرّ لليوم التاسع على التوالي تظاهرات الاحتجاج في عدد من مدن جنوب العراق.

وفي البصرة قُتل شخص وجرح ثلاثة آخرون يوم الأحد الماضي، حيث أفادت وسائل إعلام عراقية بأن وزير الداخلية قاسم الأعرجي أقال قائد شرطة النجف وكلّف اللواء علاء غريب إدارة شؤون مديرية شرطة المحافظة.