الاستخبارات الأميركية تعتقد أن كوريا الشمالية تصنع صواريخ عابرة للقارات

صحيفة واشنطن بوست تفيد بأن وكالات الاستخبارات الأميركية تعتقد أن كوريا الشمالية تصنع صواريخ جديدة، وذلك بالاستناد إلى صور حديثة التقطت بالأقمار الصناعية تظهر أنّ العمل جار على صنع صاروخ واحد عابر للقارات.

صور حديثة التقطت بالأقمار الصناعية تظهر أنّ العمل جار على صاروخ واحد عابر للقارات قادر على بلوغ الساحل الشرقي للولايات المتحدة

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" أنّ وكالات الاستخبارات الأميركية تعتقد أن كوريا الشمالية تصنع صواريخ جديدة، وذلك بالاستناد إلى صور حديثة التقطت بالأقمار الصناعية لمصنع كان قد تمّ في داخله صنع أول صاروخ قادر على بلوغ الساحل الشرقي للولايات المتحدة. 

الصحيفة نفسها نقلت عن مسؤولين قولهم إن "أدلة تمّ الحصول عليها بما في ذلك صور بالأقمار الصناعية تظهر أنّ العمل جارٍ على صاروخ واحد عابر للقارات يعمل بالوقود السائل داخل مجمع كبير للأبحاث قرب بيونغ يانغ".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن بعد توقيع وثيقة مشتركة مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ختام القمة التاريخية بينهما في سنغافورة في 12 حزيران/ يونيو الماضي أن نزع الأسلحة النووية سيبدأ "سريعاً جداً". كما تنص الوثيقة على "ضمانات أمنية" أميركية وتهدف إلى إقامة علاقات جديدة بين البلدين.